يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

«شلبي»: الجماعة الإسلامية دعمت التكفيريين في ليبيا وسيناء بالسلاح

الثلاثاء 29/مايو/2018 - 11:20 م
ربيع شلبي
ربيع شلبي
عبدالرحمن صقر
طباعة
أكد ربيع شلبي، القيادي السابق بالجماعة الإسلامية، وجود علاقة بين «الإسلامية» والتكفيريين في سيناء منذ فترات السجون، التي وصفها بـ«علاقات وثيقة».

وقال «شلبي»، في تصريحات خاصة لـ«المرجع»: إن صفوت عبدالغني، القيادي البارز بالجماعة الإسلامية، عندما خرج من السجن -عقب الإفراج عن عناصر الجماعة بعد مبادرة 1997 تحت اسم «نبذ العنف»- عمل في جامعة شمال سيناء، وكان حلقة الوصل بين الجماعة والتنظيمات التكفيرية الإرهابية هناك.

وتابع «شلبي»: «صفوت عبدالغني كان يدرس في جامعة شمال سيناء قبل فترة عمله بها، ومكث فترةً كبيرةً هناك؛ ما ساعده على تكوين علاقات مع أصحاب الأفكار التكفيرية الإرهابية».

وأشار القيادي السابق بـ«الإسلامية»، إلى تعاون «عبدالغني مع ممدوح علي يوسف (أمير الجناح المسلح بالجماعة الإسلامية)، إضافة إلى إنشاء شركة سياحية ساعدت في سفر عدد كبير إلى ليبيا من هؤلاء التكفيريين، موضحًا أن الإقامة كانت بين مرسى مطروح وشمال سيناء، كما سهلت تلك الشركة نقل بعض المعدات العسكرية من وإلى متطرفي ليبيا وسيناء.
"