يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

فرض رسوم على الصلاة.. «بدعة الحوثي» لنهب أموال اليمنيين

الأحد 08/ديسمبر/2019 - 05:16 م
المرجع
نورا بنداري
طباعة

تواصل ميليشيا الحوثي الإرهابية استغلال اليمنيين بكل الطرق والأساليب، ومؤخرًا ابتدعت الجماعة الانقلابية طريقة جديدة لجباية الأموال من المواطنين، إذ تداولت مواقع يمنية صورة للائحة معلقة على بوابة أحد المساجد في صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين، تضمنت مطالبة المصلين بدفع رسوم مالية عند الرغبة في أداء الصلوات، بذريعة سداد تكاليف فاتورة الكهرباء.


وحملت اللائحة تسعيرة لأداء صلاة الفجر، وقيمتها 100 ريال، أما صلاتي المغرب والعشاء فتكون 50 ريالاً، وصلاة الجمعة 100 ريال، وصلاة التراويح 100 ريال، أما الدخول في حالة صلاة الجنازة وفي الأعياد مجانًا.


وقد أثارت تلك اللائحة المتداولة حالة من الاستهجان والغضب، ما بين مؤيد للأمر وما بين مشكك في حدوثه، ورأى نشطاء أن «الحوثي» يحاول نشر الشكوك في مصداقية الحكومة الشرعية، إذ قامت عناصر الميليشيا بإزالة اللائحة حتى يشكك فيما يقال؛ خاصة بعد أن علق وزير الإعلام اليمني «معمر الإرياني» عليها، ونشرها عبر صفحته بموقع «تويتر».


وأعلن «الإرياني» أن هذه واحدة من صور الجباية التي يمارسها مشرفو الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران بحقِّ المواطنين في مناطق سيطرتها، والتي لم تسلم منها حتى بيوت الله، وفرضها رسوم على رواد المسجد لكل فرض من الفروض الخمسة في سابقة لم تحدث عبر كل مراحل التاريخ.


وأشار الوزير اليمني إلى أن تلك الممارسات الإجرامية التي وصلت حدًّا غير مسبوق من الاستهتار والاستخفاف بمعاناة الناس، وتعمد إذلالهم وإهانتهم؛ تؤكد أن سقوط هذه الميليشيا بات أقرب مما يتصور الجميع.


ومن جهته، علق الصحفي اليمني «صالح البيضاني» على الأمر عبر صفحته بموقع «تويتر» قائلًا: «في السابق، كنا نقول من باب التندر أن الحوثي سيأتي يومًا ويفرض فيه رسومًا على استنشاق الهواء، ولكن يبدو أن هذا الأمر بات وشيكًا بعد فرض رسوم على دخول المساجد»، فيما علق يمنيون على ذلك، بالقول إن تلك الرسوم المستحدثة ستدفع المواطنين للصلاة في منازلهم.

فرض رسوم على الصلاة..
"