يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

مؤتمر البحرين لأمن الملاحة.. تحالف دولي بقيادة أمريكية لردع إيران

الأحد 21/يوليه/2019 - 10:12 م
المرجع
علي رجب
طباعة

مع ارتفاع وتيرة حرب الناقلات في الخليج العربي، ونذر حرب دولية إيرانية، ودعوة إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لتشكيل تحالف دولي لتأمين الملاحة، كشفت الخارجية البحرينية عن استضافة اجتماع يناقش أمن الملاحة البحرية والجوية خلال الفترة المقبلة، بمشاركة أكثر من 60 دولة.

 


مؤتمر البحرين لأمن

وأكدت الخارجية: أن المنامة تستعد لاستضافة اجتماع يعنى بأمن الملاحة البحرية والجوية خلال الفترة المقبلة، وذلك بالتعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية والجمهورية البولندية، وبمشاركة أكثر من 60 دولة، كإحدى نتائج المؤتمر الدولي لدعم الأمن والسلام في الشرق الأوسط الذي انعقد بمدينة وارسو في شهر فبراير الماضي.


وأوضحت الخارجية أن هذه المبادرة تأتي في إطار الدور الذي تضطلع به مملكة البحرين للمساهمة في ترسيخ الأمن والاستقرار في المنطقة، وإدراكا منها للمخاطر التي تهدد المنطقة في ظل ممارسات إيران التي تشكل خطرًا كبيرًا على الملاحة البحرية والجوية، وتجسيدًا لسياسة مملكة البحرين المرتكزة على ضرورة تعزيز التعاون الدولي في مواجهة جميع المشكلات والأزمات التي تهدد الأمن والسلم الدوليين.

 

وشددت على أن هذا الاجتماع سيشكل فرصة للتشاور وتبادل الرؤى بين العديد من دول العالم، للوصول إلى السبل الكفيلة لردع الخطر الإيراني وضمان حرية الملاحة في هذه المنطقة الاستراتيجية للعالم أجمع.

 

وأكدت تقارير صحفية، أنه من المقر انعقاد مؤتمر البحرين في أكتوبر المقبل، إلا أن توقيت إعلانه يأتي مع تصاعد التواتر في الخليج وحرب قرصنة ناقلات النفط من قبل إيران، وكذلك دعاوي واشنطن تشكيل تحالف دولي لمواجهة تهديد طهران.

مؤتمر البحرين لأمن

تحالف دولي

 

وفي 9 يوليو الحالي، قال رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية الجنرال جوزيف دانفورد، إن الولايات المتحدة أعدت خطة سيتولى بموجبها تحالف عسكري دولي حماية المياه الإستراتيجية قبالة إيران واليمن، بعد الهجمات التي تعرضت لها ناقلات ومنشآت نفطية، جرى تحميل إيران المسؤولية عنها.

 

وأضاف «دانفورد» في أعقاب شهادته أمام الكونجرس واجتماعين بشأن تشكيل هذا التحالف، عقدهما مع كل من وزير الدفاع بالوكالة مارك إسبر ووزير الخارجية مايك بومبيو: «من المحتمل أن نحدد خلال الأسبوعين المقبلين الدول التي لديها الإرادة السياسية لدعم هذه المبادرة وسنعمل بعد ذلك بشكل مباشر مع الجيوش لتحديد الإمكانيات المحددة التي ستدعم ذلك».

 

وتابع الجنرال الأمريكي: « نتواصل الآن مع عدد من الدول لتحديد ما إذا كان بإمكاننا تشكيل تحالف يضمن حرية الملاحة في كل من مضيق هرمز ومضيق باب المندب».

 

كما أكد المبعوث الأمريكي الخاص بإيران برايان هوك، أن 65 دولة ستبحث في البحرين أمن الخليج البحري، مشيرًا إلى أن المؤتمر المتوقع عقده سيركز على تهديدات إيران للملاحة البحرية.

 

كذلك قال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن «البحرين» سوف تستضيف قمة حول السلامة البحرية، وسط تصاعد التوترات مع إيران في الخليج.

مؤتمر البحرين لأمن

 تحالف لردع  التهديدات الإيرانية

 

من جانبه رأى الكاتب والمحلل السياسي السعودي فهد ديباجي، أن مؤتمر البحرين المعني بالملاحة البحرية والجوية سيكون فرصة كبيرة للتشاور بين العديد من دول العالم، لمواجهة المخاطر التي تهدد أمن الملاحة في العالم، لاسيما المخاطر الإيرانية.

 

وقال «ديباجي» في تصريح خاص لـ«المرجع»:«لا شك أن مؤتمر البحرين لأمن الملاحة البحرية والجوية ذو أهمية بالغة جدًا في هذا الوقت بالذات لأن  التهديدات الإيرانية ستكون على مائدة الحاضرين للمؤتمر».

 

وأضاف المحلل السياسي السعودي «من المتوقع أن يشهد المؤتمر مناقشة سبل مواجهة التهديدات الإيرانية على الملاحة العالمية بمشاركة 65 دولة، على مستوى العالم وسيكون فرصة كبيرة للتشاور بين العديد من دول العالم، لمواجهة المخاطر التي تهدد أمن الملاحة في العالم، لاسيما المخاطر الإيرانية».

 

وتابع: «فمن المتوقع أن المجتمع الدولي يتجه لتبني استرايجية دولية سيتم العمل عليها لتعديل تشريعاتها البحرية والجوية لتأمينها وإيجاد حل بقانون تلتزم به جميع الدول المشاركة، والتي تجمعها مصالح من شأنها الحد من تهور نظام الملالي في الممرات الملاحية والجوية، وخصوصًا في مضيق هرمز حاليًا».

 

واختتم قائلًا: «فمن المتوقع أن الدول المشاركة ستنهي بتشريعاتها التجاوزات الإيرانية في الخليج، التي يعني أن الدولة التي تتجاوزها مستقبلًا، بعد إقرار القوانين، ستتعرض لعقوبات بحسب التعديل المزمع بقوانين الملاحة، وقد تصل إلى مرحلة تبني الردع بالتدخل العسكري إذا ما تطلب ذلك».

"