يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

شياطين اليورانيوم.. إيران تتحلل من اتفاقها النووي وترامب يتوعد

الثلاثاء 09/يوليه/2019 - 05:29 م
المرجع
إسلام محمد
طباعة

صدرت خلال الساعات الماضية تهديدات أمريكية على أعلى مستوى لإيران، بعد تحللها من الالتزام بمقررات الاتفاق النووي، ورفع نسبة تخصيب اليورانيوم بمستوى يفوق 4.5 بالمئة، بحسب ما نقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية «إسنا» عن المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية.

ويفرض الاتفاق النووي الموقع عام 2015، على طهران عدم تجاوز 3.7% في تخصيب اليورانيوم .


شياطين اليورانيوم..

تحذير ترامب

وأصدر الرئيس الأمريكي ترامب للصحافيين في موريستاون بولاية نيوجيرسي «على إيران أن تكون حذرة؛ لأنّها تقوم بالتخصيب لسببٍ واحد، ولن أقول ما هو هذا السبب.. لكنّه ليس جيّدًا، من الأفضل أن يكونوا حذرين».


وقال مايك بنس نائب الرئيس الأميركي: إن إدارة الرئيس دونالد ترامب مستعدة لحماية المصالح الأمريكية والأمريكيين مبينًا أن بلاده مستعدة لإجراء محادثات مع إيران بشأن برنامجها النووي ولا تسعى للحرب، مردفًا: «يجب على إيران ألا تسيء فهم ضبط النفس الأمريكي بأنه ضعف لعزمها.. أمريكا لن تتراجع».


شياطين اليورانيوم..

الضغط الأمريكي والرد الإيراني

كما أكد مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، أن بلاده ستواصل الضغط على طهران؛ حتى تغير استراتيجيتها وتتخلى عن برنامجها النووي، لافتًا، إلى أن واشنطن «لن تسمح لإيران بالحصول على السلاح النووي بأي طريقة»، وأنها تتعاون مع حلفائها؛ من أجل تشديد العقوبات على إيران.


وفي المقابل نقلت وكالة إرنا الإيرانية عن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، قوله: «إن إيران لم تعلق الآمال على أي بلد سواءً أصدقائها، كالصين وروسيا، أو الدول الأوروبية، والمهم بالنسبة إليها هو تنفيذها الالتزامات الواردة في الاتفاق النووي».


وأضاف في مؤتمر صحفي أمس، أن طهران ستتخذ كل القرارات التي تدعم مصالحها وتضمن حمايتها، موضحًا قوة الموقف الإيراني واستقلاليته، وعدم سماحه بترك نفسه ورقة في يد الآخرين.


من جهته اعتبر محمد علاء الدين الباحث المتخصص في الشؤون الإيرانية، أن موقف إيران بتجاوز نسبة تخصيب اليورانيوم سيجعل مزيدًا من الدول تصطف ضدها، فهذا التصعيد لن يكون في صالحها، بل سيدفع مزيدًا من الدول إلى الوقوف إلى جانب الولايات المتحدة في موقفها المعادي لطهران


وأضاف الباحث المتخصص في الشؤون الإيرانية للمرجع، أن مخالفة الاتفاق النووي ينذر بفرض عقوبات دولية على طهران، وهذا لن يكون  قطعًا في صالحها.


ولفت علاء الدين إلى أن إيران لا تستطيع الصمود لفترة طويلة أمام العقوبات الاقتصادية الأمريكية، وتخلي الأوروبيين عنها؛ ولذا فهي تحاول حلحلة الأمور بدلًا من الموت البطيء الذي تتعرض له.

"