يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

«تسليم السلاح في سوريا».. عمليات فضحت تمويل قطر للإرهاب

الثلاثاء 08/مايو/2018 - 02:45 م
المرجع
سارة رشاد
طباعة
كشفت عمليات تسليم السلاح الثقيل -التي بدأتها الفصائل السورية المسلحة بمقتضى اتفاقيات أجريت مع النظام السوري- التمويلات العسكرية، التي قدمتها قطر لفصائل الإرهابيين، خلال فترة اشتعال الأزمة السورية.

ونشرت قناة «مرصد حمص الإعلامي» على تطبيق «تيليجرام» صورًا لصواريخ صينية مضادة للطائرات (fn-6) قالت: إن الفصائل كانت قد سلمتها للنظام، مشيرة إلى أن الفصائل حصلت عليها من قطر في 2014، بعد أن اشترتها الأخيرة من السودان.

يُشار إلى أن هذه الصواريخ أثارت جدلًا منذ أربعة أعوام، إذ نُشرت صور لها وهي في أيدي عناصر مما يسمى «الجيش السوري الحر»؛ ما تسبب في طرح سؤال حول كيفية وصول سلاح صيني إلى أيدي مسلحين سوريين؟

واستبعدت التكهنات وقتها أن يكون السلاح وصل للمسلحين عبر اتفاق مباشر مع الصين، باعتبار أن بكين إحدى العواصم الداعمة للنظام السوري، ذاهبة إلى أن يكون ثمة دور لرجال أعمال عرب (قطريين أو أردنيين معارضين للنظام السوري)، في عملية شرائها من السودان، ثم نقلها إلى سوريا عبر تركيا.

وفي 2013 خرجت تقارير إعلامية عن صفقة صواريخ مضادة للطائرات، حصلت عليها السودان من الصين، وتم توصيلها إلى المسلحين في سوريا.
وتواجه قطر اتهامات بالتورط في عملية تمويل الإرهاب في سوريا، منذ اندلاع الازمة السورية في 2011؛ إذ أثبتت تقارير حكومية وإعلامية -على مدار السنوات الماضية- دورًا تمويليًّا ودعائيًّا قامت به قطر، ومؤسساتها الإعلامية؛ لصالح الإرهابيين.
"