يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

مرصد الأزهر: سجون إسبانيا تعيد تدوير الإرهابيين وتطلقهم أكثر خطرًا

الخميس 21/فبراير/2019 - 09:37 م
المرجع
محمود محمدي
طباعة

سلّط مرصد الأزهر العالمي لمكافحة التطرف، الضوء على انتشار الإرهاب داخل السجون؛ حيث إن بعض السجون باتت مرتعًا لنمو شجرة التَّطَرُّف من خلال فكر مَنْ قَبَعَ من عناصرِهِ خلف قضبانِ هذه السجون.


السجون أوروبية خطرة


وحذّر المرصد من انتشار الإرهاب داخل السجون الأوروبية، ومن بينها إسبانيا، مُعتبرًا أن السجون تُعَدُّ إحدى بؤر انتشار الفكر المتطرف فى الآونة الأخيرة، وهو ما يراه مرصد الأزهر إشارة واضحة إلى أن السجناء المُدانين بتهم الإرهاب لا ينتهى خطرهم فى مراكز الاحتجاز؛ وإنما يشكّلون تهديدًا آخر، وهو نشر أفكارهم بين المُدانين بجرائم جنائية أو جرائم غير إرهابية بشكل عام.


وأوضح المرصد أن سجون إسبانيا تضم حاليًّا 134 سجينًا مدانين بجرائم مرتبطة بالإرهاب؛ لكن العدد الحقيقي قد يكون أكثر من هذا، لافتًا إلى أنه في سبيل مكافحة هذا الشكل من أشكال التطرف، وُضعت خطة للسيطرة على المتطرفين من خلال مراقبة الأجهزة الأمنية السرية لهم، وفصلهم إلى وحدات مختلفة، وهي إجراءات ضرورية للسيطرة على باقي السجناء وتحصينهم من الأفكار المتطرفة، إضافة إلى إخضاعهم لبرنامج علاجي يقوم به علماء نفس متخصصون.


بيانت المؤسسات الإصلاحية


وأوضح أنَّ كثيرًا من الإرهابيين الذين خطَّطوا لتنفيذ هجماتهم في إسبانيا، كانوا يقيمون بها منذ عدة سنوات، حيثُ تبنّوا الفكر المتطرف داخل السجون من خلال عناصر التنظيمات المتطرفة داخل السجون، وذلك عن طريق شرح بعض المفاهيم الدينية بشكلٍ خاطيء ومُضَلِّل، وتفسيرها حسبما يخدم أهواءهم.


ووفقًا للبيانات التي طرحتها «الأمانة العامة للمؤسسات الإصلاحية» فإن هناك 257 سجينًا داخل السجون الإسبانية تحت المراقبة لتورطهم في الأعمال الإرهابية أو اتصالهم بالسجناء المتطرفين؛ حيث تصنفهم الإدارة إلى ثلاث مجموعات؛ المجموعة الأولى (A) هم المدانون بجرائم مرتبطة بالإرهاب وهم 134 سجينًا؛ والمجموعة الثانية (B) تضم سجناء حوكِموا بجرائم غير مرتبطة بالإرهاب، لكنهم مُدرَجون على قائمة المتطرفين المحتملين وعددهم 42 سجينًا، أما المجموعة الثالثة (C) فهم سجناء على استعداد لقبول الفكر المتطرف.


وتؤكد بعض المصادر أنَّ المراقبة لا تشمل السجناء المتطرفين فقط، بل تشمل كذلك السجناء المُدانين بجرائم أخرى، وأنه حالَ اعتناقهم هذا الفكر المتطرف سيتضاعف تهديدهم ويتعاظم خطرهم على بقية أفراد المجتمع.


تحذيرات المرصد السابقة


يشار إلى أن مرصد الأزهر كان قد أصدر عدة تقارير حذَّرَ فيها من خطر العناصر المتطرفة داخل السجون الإسبانية؛ وهو ما أكَّدته الإجراءات الأخيرة التي أسفرت عن اعتقال 27 شخصًا في عملية تمشيط نفَّذتها الشرطة الوطنية بالتعاون مع مصلحة السجون في نهاية العام الماضي 2018.


ويؤكِّد المرصد ضرورة تنفيذ برامج إعادة التأهيل ليس فقط بحق المدانين في جرائم الإرهاب لكن بحق كل من تحوم حولهم شكوك بهذا الصدد.

"