يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

الشيطان التركي يواصل العبث بأمن ليبيا.. شحنة مدرعات لدعم عناصر الإرهاب

الثلاثاء 05/فبراير/2019 - 08:08 م
أردوغان
أردوغان
المرجع
طباعة
ذكرت وسائل إعلام ليبية، في نبأ عاجل، اليوم الثلاثاء، أن السلطات الأمنية بميناء الخمس غربي البلاد صادرت شحنة مدرعات وعربات مصفحة ورباعية الدفع قادمة من تركيا، بهدف دعم نشاط وعمليات الحركات المتطرفة في البلاد.

وتتكون الشحنة التركية المضبوطة من، 9 سيارات هجومية كاملة التصفيح من نوع «تويوتا سيراليون»، ومدرعات قتالية صنعت في تركيا. 

ووصلت الشحنة من ميناء تركي، دون أي وثائق للجهة الموردة أو المستلمة، أو اسم الميناء المنطلقة منه الشحنة المهربة. 

بالرغم من أن المصادر الأمنية الرسمية بالميناء الليبي، لم تكشف عن مزيدٍ من التفاصيل، فإن مصادر أمنية في المدينة أكدت فى تصريحات للزميلة «سكاي نيوز عربية»، أن الشحنة استُجلبت بواسطة شركة تدعى «التواصل»، وهي «مجهولة الإدارة، ولديها مقرات في تركيا وطرابلس ومصراتة».

ولم تكن تلك المرة الأولى التي يتم فيها مصادرة أسلحة تركية قادمة إلى المسلحين في ليبيا، ففي نهاية ديسمبر 2018، قال الجيش الوطني الليبي، إن تركيا تحاول زعزعة أمن ليبيا واستقرارها من خلال دعم الإرهاب على أراضيها، إذ سبق للسلطات الليبية أن ضبطت عددًا من السفن التركية في موانئ ليبية، وفي يناير الماضي، ضبط جهاز الجمارك بميناء «مصراتة» البحري في ليبيا، شحنة من الأسلحة كانت على متن باخرة قادمة من تركيا، داخل حاوية واحدة.

وكانت عناصر جمارك ميناء مدينة «الخمس» الليبية ضبطت، قبل 3 أسابيع من تلك الواقعة، شحنة مماثلة قادمة أيضًا من تركيا على متن باخرة، فيما دعا الجيش الليبي، مجلس الأمن إلى فتح تحقيق دولي، لمعرفة المستخدم الأخير في ليبيا للأسلحة المهربة.

الكلمات المفتاحية

"