يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

«لوليسجارد» بديلًا لـ«كاميرت».. الأمم المتحدة تغير رئيس بعثة مراقبيها في اليمن

الثلاثاء 29/يناير/2019 - 10:05 م
مايكل لوليسجارد
مايكل لوليسجارد
إسلام محمد
طباعة

قرر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، صباح اليوم الثلاثاء 29 يناير 2019، استبدال الجنرال الهولندي باتريك كاميرت بالجنرال الدانماركي المتقاعد مايكل لوليسجارد رئيسًا لبعثة المراقبين الأمميين في اليمن، والذي تم تعيينه قبل شهر واحد.


كاميرت
كاميرت

وكان رئيس البعثة السابق قد تعرّض لمحاولة اغتيال على أيدي ميليشيات الحوثي، الأسبوع الماضي، في شارع الخمسين شرق مدينة الحديدة، أثناء عودته إلى وسط المدينة بعد الانتهاء من الاجتماع مع وفد الحكومة الشرعية؛ ما دعاه لتقديم طلب إلى الأمين العام للأمم المتحدة، بإعفائه من مهمته في اليمن، مساء الثلاثاء المنصرم.


وتولى كاميرت منصبه في 22 ديسمبر الماضي، بعد اعتماد مجلس الأمن لمشروع بريطاني، حول مباحثات السويد التي تمت برعاية أممية بين وفدي الحكومة الشرعية وميليشيا الحوثي.


 مارتن غريفيث
مارتن غريفيث

لوليسجارد.. الجنرال الجديد

والجنرال الدنماركي الجديد هو من مواليد عام 1960، وعمل في الجهاز العسكري الملكي الدنماركي منذ عام 1984، وتولى منصب قائد قوات دعم السلام في سراييفو من عام 2007 وحتى عام 2009، وتولى قيادة القوات الدولية للعاملين في مالي لعامي 2015 و2016، ومثّل بلاده منذ عام 2017 وحتى الآن كممثل عسكري للدنمارك في حلف شمال الأطلنطي والاتحاد الأوروبي.


يأتي ذلك تزامنًا مع وصول المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث إلى صنعاء لعقد لقاءات مع قادة ميليشيات الحوثي تتعلق بملف الحديدة.


ويواجه غريفيث -على عكس كاميرت- اتهامات بالتواطؤ مع الحوثيين، والتغطية على جرائمهم، فبعد إخلالهم باتفاق السويد الذي نص على الانسحاب من مدينة الحديدة وتبادل الأسرى، أعلن غريفيث تمديد الجداول الزمنية لتنفيذ الاتفاق؛ بسبب ما وصفها بـ«صعوبات على الأرض»، وهي عبارة مطاطة لم يفصح المبعوث الأممي عن مقصده منها.


وتوصلت الحكومة اليمنية وميليشيات الحوثي المدعومة من إيراني، خلال محادثات في السويد الشهر الماضي، إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في محافظة الحديدة التي تضم الميناء الاستراتيجي الذي تمر عبره غالبية المواد التجارية الموجهة إلى الملايين من السكان، لكن الحوثيين لايزالون يماطلون في تنفيذ البنود المتفق عليها.


خالد اليماني
خالد اليماني

تعهد أممي

وكان وزير الخارجية اليمني، خالد اليماني، قد قال: إن الأمين العام للأمم المتحدة، تعهّد بأن اتفاق الحديدة سينفذ، وأن الحوثيين سيغادرون المدينة والموانئ كخطوة أولى باتجاه تحقيق السلام في اليمن.


وأضاف، على حسابه الشخصى بموقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، أن غوتيريس وعد ألا يخذل الشعب اليمني الذي تربطه به علاقة، خاصة منذ أن كان مفوضًا ساميًّا للاجئين.

"