يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

اليمين المتطرف.. خطر محدق ببلاد «العم سام»

الإثنين 28/يناير/2019 - 01:07 م
المرجع
أحمد لملوم
طباعة
أصدر قاضي المحكمة الجزئية في «ويتشيتا» بولاية «كنساس» الأمريكية، اريك ميلجرين، الجمعة، حكمًا على 3 أشخاص بالسجن المشدد؛ لمحاولتهم تفجير مجمع سكني غرب «كنساس»، يقطنه مسلمون، في قضية أثارت الغضب والنقاش حول صعود نفوذ اليمين المتطرف في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقالت المحكمة: إن «باتريك ستين» سيقضي عقوبة بالسجن لمدة 30 عامًا؛ بتهمة التآمر لاستخدام سلاح، بينما حكمت على «جافين ورايت» بالسجن لمدة 26 عامًا و«كيرتس الين» بالسجن لمدة 25 عامًا، ووصف الادعاء الثلاثة بأنهم أعضاء بجماعة يمينية مسلحة، وتمت إدانتهم في أبريل في حكم من الدرجة الأولى أبريل الماضي.

وقال الادعاء خلال المحاكمة: إن هؤلاء الرجال خططوا لتفجير سيارات ملغومة عند الأركان الأربعة للمسجد والمجمع السكني في بلدة «جاردن سيتي»، التي يقطنها نحو 27 ألف شخص في جنوب غرب كانساس؛ بهدف هدم المبنى وقتل شاغليه، وظل المحققون يتابعون تحركات الرجال الثلاثة أثناء تجميع الأسلحة النارية والمتفجرات؛ استعدادًا لمهاجمة المجمع السكني.

وكانت صحيفة «واشنطن بوست» قد نشرت مؤخرًا تقريرًا يفيد بتصاعد وتيرة العنف من قبل أتباع اليمين فى الولايات المتحدة خلال السنوات الأخيرة، وعلى مدار العقد الماضى ارتكب مهاجمون ذوو أفكار اليمينية المتطرفة عمليات إطلاق النار وأشكالًا أخرى من العنف أكثر من أي فئة أخرى من المتطرفين في الولايات المتحدة.

وعددت الصحيفة الحوادث قائلة: إن العنف الذي يرتكبه القوميون البيض وغيرهم من المهاجمين التابعين لليمين المتطرف، شهد صعودًا منذ رئاسة باراك أوباما، وزاد بشكل ملحوظ بعدما تولي الرئيس الحالي دونالد ترامب، وشهد العام الماضي حوادث بشكل أكبر، فقد قتل 13 شخصًا في حادثتين، عندما حاول مسلح فى ولاية كنتاكي الدخول إلى كنيسة للسود، ثم أطلق النار وقتل 2 فى متجر قريب للبقالة، وقيام شخص معادٍ لليهود بإطلاق النار على الموجودين فى معبد شجرة الحياة في بنسلفانيا؛ ما أسفر عن مقتل 11 شخصًا.
"