يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

من ندوة السترات الصفراء.. «براندا»: الثورة الفرنسية أدت إلى الديمقراطية.. والاحتجاجات تعيدنا للوراء

الأربعاء 19/ديسمبر/2018 - 12:43 م
المرجع
طباعة
قال بيير براندا، المؤرخ المتخصص في الآثار وعلاقتها بالقومية منذ عصر نابليون: إن الثورة الفرنسية عام 1989 أدت إلى الديمقراطية بالفعل، أما حركة السترات الصفراء فإنها تخشى من الانفتاح على أوروبا، وتريد أن تنغلق على نفسها، وتعيدنا إلى الوراء، وإلى ما قبل الثورة الفرنسية.

وأكد براندا، خلال ندوة «احتجاجات السترات الصفراء وثورات الربيع العربي» التي ينظمها مركز دراسات الشرق الأوسط في باريس، أن حركة السترات الصفراء تريد أن تعيدنا إلى الفرنك الفرنسي، وغلق الحدود مع أوروبا، وغلق التعاون مع كل ما هو أجنبي، رغم أن فرنسا خلال السنوات الأخيرة تقلصت بها نسبة الفقر وأعداد الفقراء، وفقًا لتقرير منظمة التعاون والتنمية.

جاء ذلك في الندوة التي ينظمها مركز دراسات الشرق الأوسط في باريس تحت عنوان «احتجاجات السترات الصفراء وثورات الربيع العربي.. المشتركات والاختلافات والمآلات».

ويحضر هذه الندوة كل من، «مسيو جاك جودفران» وزير التعاون الدولي الفرنسي الأسبق، والبروفيسور «رولان لومباردي» من معهد أبحاث ودراسات العالمين العربي والإسلامي، و«بيير براندا» المؤرخ المتخصص في الآثار، و«كريستيان جامبوتي» الكاتب والإعلامي المتخصص في الحركات السياسية في أفريقيا، و«يواكيم فليوكاس» الباحث المتخصص في الحركات الإسلامية.
"