يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

اليماني: استقرار وأمن الحديدة يحدد موقف الحكومة اليمنية من جولة مشاورات جديدة

الأربعاء 19/ديسمبر/2018 - 01:45 م
خالد اليماني
خالد اليماني
وكالات
طباعة

في إطار الخروقات التي ترتكبها ميليشيا الحوثي في الحديدة، أكد وزير الخارجية اليمني، خالد اليماني، أنه لا يمكن لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي الذهاب إلى جولة مفاوضات جديدة ما لم يعد الأمن والاستقرار للحديدة، إضافة إلى تحقيق كل ما تم التوافق عليه في جولة المشاورات الأخيرة في السويد.


وعقدت اليوم اجتماع بين الحكومة اليمنية وميليشيا الحوثي عبر دائرة فيديو مغلقة، بحضور ممثلين عسكريين من كل جانب؛ لبحث سحب جميع القوات من مدينة الحديدة.


وقال وزير الخارجية اليمني: إن «ما تم التوصل إليه يمثل انتصارًا بالنسبة للشرعية ولمنطق السلام في اليمن».


وشدد اليماني على «أن آلية المراقبة القديمة التي شكلتها الأمم المتحدة لمراقبة توريد الأسلحة لميليشيا الحوثي لم تتمكن من فرض سيطرتها الكاملة، نظرًا لأنها كانت تتخذ من جيبوتي مقرًّا لها، فيما ستنتشر عناصر الآلية في الموانئ اليمنية بموجب الاتفاق الأخير؛ ما سيضمن عدم وصول أي إمدادات عسكرية جديدة».


ونقل الموقع الإلكتروني لقناة العربية عن اليماني قوله: إن اتفاق وقف إطلاق النار في الحديدة دخل حيز التنفيذ، وأن لجنة حكومية شكلت من أجل التنسيق وإعادة الانتشار، تحت قيادة وإشراف الأمم المتحدة، تمهيدًا لعودة الحياة الطبيعية للمدينة، والسلطات الشرعية إليها.


ورصدت خلية التنسيق بمركز العمليات المتقدم لمحور الحديدة قيام ميليشيا الحوثي الانقلابية باختراق الهدنة التي بدأ تطبيقها منذ أمس الثلاثاء في أكثر من ست جبهات.

 

وقال مصدر عسكري في محور الحديدة لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، إن الميليشيا الانقلابية اخترقت الهدنة بإطلاق مقذوفات على مديرية الدريهمي وكيلو (10) من قرية العيسي شمال الحديدة، ولم يتم الرد عليها من قبل الجيش الوطني التزامًا بالهدنة.


وأشار المصدر إلى أن ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران اخترقت الهدنة في أربع جبهات، في مديريات (حيس ـ الفازة ـ التحيتا ـ الجبلية)؛ حيث تم رصد إطلاق الميليشيا ٤٥ قذيفة هاون على الجبلية لوحدها دون ردٍّ من قبل الجيش الوطني التزامًا بالهدنة المتفق عليها.


ودخلت هدنة الحديدة حيز التنفيذ، أمس الثلاثاء، بعد اتفاق مشاورات السويد بين الحكومة اليمنية وميليشيا الحوثي المدعومين من إيران، الخميس الماضي بوقف لإطلاق النار، بعد محادثات استمرت على مدار أسبوع برعاية الأمم المتحدة في السويد، وهدفت إلى إنهاء القتال المستمر منذ ما يقرب من 4 سنوات.

الكلمات المفتاحية

"