يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

روسيا: مسلحون ينتهكون اتفاقية «سوتشي» في إدلب

الإثنين 22/أكتوبر/2018 - 12:11 ص
المرجع
شيماء حفظي
طباعة

قالت وزارة الدفاع الروسية: إن المسلحين يواصلون انتهاكاتهم لإتفاقية وقف إطلاق النار في منطقة خفض التوتر بمحافظة إدلب السورية.


روسيا: مسلحون ينتهكون

وأوضح رئيس المركز الروسي للمصالحة في سوريا، الفريق فلاديمير سافتشينكو، أمس الأحد، أن المجموعات المسلحة الناشطة في المنطقة قصفت، خلال الساعات الـ24 الماضية بلدتين في ريف اللاذقية، وأحد أحياء مدينة حلب.


وأضاف «سافتشينكو»، «أن المسلحين الناشطين قصفوا أيضًا مواقع القوات الحكومية السورية قرب مدينة تادف بمنطقة الباب بريف حلب».


وأعلنت تركيا، في  10 أكتوبر الجاري، إخلاء المنطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب شمالي سوريا، من الأسلحة الثقيلة، وذلك بموجب اتفاق سوتشي.


وتوصلت روسيا وتركيا، لاتفاق ينص على سحب الأسلحة الثقيلة والدبابات ونظم الصواريخ لجميع فصائل المعارضة، بحلول 10 أكتوبر الجاري، وأن تراقب المنطقة بدوريات تركية وروسية.


روسيا: مسلحون ينتهكون

وبعد 11 يومًا من تنفيذ الاتفاق، اشتكت روسيا من خرق هذا الاتفاق.


وتفصل المنطقة منزوعة السلاح، بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام السوري في محافظة إدلب، ما يعني استبعاد هجوم عسكري على آخر معاقل المعارضة، وتتراوح مساحتها بين 15 و20 كيلومترًا.


ووفقًا لما نقلته وكالة «رويترز»، فإنه كان يتعين بموجب الاتفاق انسحاب المسلحين المتطرفين من المنطقة بحلول منتصف أكتوبر الجاري.


وتعليقًا على ذلك، قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا: إن أكثر من 1000 متشدد غادروا المنطقة، وإن نحو 100 وحدة أسلحة ثقيلة تم سحبها من المنطقة.


وتعمل روسيا وتركيا، على إقناع الجماعات المسلحة وبينهم مسلحو «هيئة تحرير الشام»، لتنفيذ الاتفاق دون اللجوء لعملية عسكرية في إدلب، فيما تقول تركيا: إنها ستستخدم القوة ضد أي طرف يرفض تنفيذ الاتفاق.

"