يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

وثيقة سرية: قطر تُمَوِّل قيادات الإرهاب في ليبيا

الجمعة 20/أبريل/2018 - 12:02 م
المرجع
وليد منصور
طباعة
كشفت وثيقة سرية، الدور المشبوه الذي تقوم به قطر في ليبيا؛ حيث دأب النظام القطري على تمويل التنظيمات والجماعية الإرهابية الموجودة على الأراضي الليبية؛ بهدف زعزعة الأمن القومي الليبي، وإحداث فوضى شاملة هناك.
وأثبتت الوثيقة المسربة، أن النظام القطري مَوَّل بعض قيادات جماعة الإخوان المتبنين لسياسة العنف في ليبيا بـ250 ألف دولار؛ وذلك تحت بند مساعدة أعباء إضافية. 
وتضمنت الوثيقة السرية تفاصيل الدعم المالي الذي تلقاه «إخوان ليبيا» من الدوحة، والذي استقطع من صندوق الطوارئ والمنح العاجلة بوزارة المالية بقطر، وقُدِّمَ إلى شخص يُدعى «محمد صوان»، وهو رئيس حزب العدالة والبناء (الذراع السياسية لجماعة الإخوان في ليبيا).
وتُعد هذه الوثيقة امتدادًا لبقية الوثائق والمعلومات التي ظهرت بعد إعلان الدول العربية الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب (مصر والسعودية والإمارات والبحرين) مقاطعة الدوحة؛ لدعمها المستمر للتنظيمات والكيانات الإرهابية.
وجاءت الوثيقة تحت عنوان: «سري.. مذكرة للعرض على وزير الدولة للشؤون الخارجية القطري»، كاشفةً عن قائمة بأسماء قيادات جماعة الإخوان، وحزب العدالة والبناء في ليبيا، الذين تلقوا أموالًا من النظام القطري، وهم: نزار أحمد يوسف كعوان، وعبدالرحمن عبدالمجيد عبدالمجيد الحبيبي، ومحمود عبدالعزيز ميلاد حسن، وماجدة محمد الصغير الفلاح، ومنصور مبروك عبدالكريم المحمدي، وصلاح محمد حسن شعيب، وهدى عبداللطيف اللبناني، وآمنة فرج خليفة أمطير، ومحمد أحمد أحمد عريش، وصالح محمد المكتوم الصالح، ومنى أبوالقاسم عمر، وزينب أبوالقاسم إبراهيم بعيو، وخالد عمار علي المشرى، ومحمد معمر عبدالله عياب، ومحمد عمران ميلاد مرغم، وفوزية عبدالسلام أحمد كروان، وفتحي العربي عبدالقادر صالح، وعبدالسلام إبراهيم إسماعيل الصفراتي، وأمنية عمر المحجوب إبراهيم.
وفي سياق متصل، أكد اللواء محمد نور الدين، مساعد وزير الداخلية المصري الأسبق، أن قطر هي المُمول الرئيسي للجماعات الإرهابية، وتستخدم أموالها للعب دور في الشرق الأوسط، مشيرًا إلى أن دعم قطر لـ«إخوان ليبيا» هدفه الإضرار بمصر عن طريق الحدود الغربية، التي تشترك فيها مصر وليبيا في 1200 كيلومتر.
وأوضح «نور الدين»، في تصريحات لـ«المَرْجع»، أن الولايات المتحدة الأمريكية تستخدم قطر؛ من أجل تفتيت ونشر الفوضى الخلاقة في الشرق الأوسط؛ لخدمة المشروع الصهيوني، مؤكدًا أن قطر تقف في صف الدول المعادية للمشروع العربي، وأن الدوحة شريكة إيران في كل جرائمها بالمنطقة العربية، ومن هذه الجرائم سيطرة طهران على 4 عواصم عربية.
وأشار مساعد وزير الداخلية المصري الأسبق، إلى أن قطر تصف إيران بـ«دولة شريف»، بالرغم من الجرائم التي تقترفها طهران بحق الدول العربية، كما أن الدوحة حليف استراتيجي للولايات المتحدة، وهي التي ساعدتها في تدمير العراق، قائلًا: «قاعدتا السيلية والعديد من القواعد في قطر تُعد أكبر المخازن للأسلحة الأمريكية بالمنطقة».
"