يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

مقتل العشرات في انفجار استهدف تجمعًا انتخابيًّا في باكستان

الجمعة 13/يوليه/2018 - 07:46 م
المرجع
أحمد لملوم
طباعة
قال مسؤول في الشرطة الباكستانية، إن انتحاريًّا فجر نفسه في تجمع انتخابي بجنوب غرب البلاد اليوم الجمعة، وهو ما أسفر عن مقتل 85 شخصًا، وإصابة 150 آخرين، وتُعد هذه العملية الإرهابية هي ثاني هجوم مرتبط بالانتخابات المقرر إجراؤها في 25 من الشهر الجاري.

وأكد وزير الصحة في إقليم بلوشستان الشرطة، «فايز كاركار»، لوكالة «رويترز»، أن عدد قتلى الهجوم ارتفع إلى 128، فيما أصيب أكثر من 150 آخرين، في أكبر هجوم إرهابي تشهده باكستان منذ أكثر من عام.

وقالت «رويترز»، إن من بين القتلى سراج رئیسانی، المرشح لعضوية مجلس إقليم بلوخستان، والذي كان شقيقه نواب أسلم رئیسانی، رئيسًا لحكومة الإقليم منذ عام 2008 وحتى 2013.

وذكرت وكالة «أعماق»، التابعة لتنظيم داعش الإرهابي، أن التنظيم أعلن مسؤوليته عن الهجوم دون تقديم تفاصيل أو أدلة على هذا الزعم.

و«رئيساني»، هو ثاني مرشح يقتل هذا الأسبوع في أعمال عنف تسبق الانتخابات، ففي يوم الثلاثاء الماضي، فجر انتحاري نفسه في تجمع لحزب سياسي مناهض لحركة طالبان في مدينة بيشاور بشمال البلاد قتل فيه 20 شخصًا بينهم «هارون بيلور» المرشح لعضوية مجلس الإقليم في الانتخابات.

وفي سياق متصل، عاد صباح اليوم الجمعة، رئيس الوزراء الباكستاني المعزول نواز شريف، وابنته «مريم»، إلى البلاد، على الرغم من مواجهتهما أحكامًا بالسجن المشدد، في مقامرة خطيرة لحشد التأييد الناخبين لحزب الرابطة الإسلامية الباكستانية، جناح نواز شريف قبل الانتخابات.

وفي وقت سابق اليوم الجمعة قُتل أربعة أشخاص في انفجار قنبلة في بلدة بانو بشمال البلاد استهدفت موكبا انتخابيا لدعم أكرم خان دوراني وهو حليف لحزب نواز شريف.

الكلمات المفتاحية

"