يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

محامٍ: قطر تحاول تغطية دعمها للإرهاب بتلفيق قضية ضد الإمارات

الأحد 01/يوليو/2018 - 12:34 ص
 المحامي أشرف فرحات
المحامي أشرف فرحات
أحمد عادل
طباعة
فشلت قطر، أمس الجمعة، في تقديم أدلة مُقنعة وموثقة إلى هيئة المحكمة الدوليَّة في «لاهاي»، فيما يخص ادعاءات ضد الإمارات بشأن التمييز تجاه المواطنين القطريين.

وصرح مستشار وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية عبدالرحيم العوضي بأن الدوحة لم تقدم أي دليل مُقنع أمام المحكمة، فكل ما استندت عليه هو تقارير غير موثقة لمنظمات قطرية لحقوق الإنسان أو تقارير أممية لم يتم اتخاذ الإجراءات الرسميَّة حيالها.

وأوضح العوضي أن التقارير التي اعتمدت عليها قطر وأرسلتها إلى المحكمة لم يتم نشرها حتى الآن، وبالتالي لا يحق للمحكمة الاستناد عليها؛ لأن قطر قامت بتسريبها دون إذن من الجهات المختصة، مؤكدًا أن كل التقارير يجب أن ترسل إلى الدول للاطلاع عليها ومناقشتها ومن ثم يتم نشرها.

وقال العوضي: إن الدوحة تعتمد على «الافتراءات الوهمية» محاولةً تسييس واستعطاف هيئة المحكمة؛ من أجل التغطية على دعمها للإرهاب والتطرف في العالم.

كما أكد مستشار وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجيَّة، أمام المحكمة الدوليَّة، ضرورة التدخل لإيقاف تمويل قطر للإرهابيين والانتحاريين فى المناطق التي تشهد صراعات عربيَّة مثل «سوريا والعراق وليبيا»، موضحًا أن «قطر تحاول خلق قضية غير موجودة بالأساس في بلدنا». 

وأضاف العوضي، أن الإمارات ترفض مثل هذه الادعاءات، وأن المواطنين القطريين يعيشون فى سلام وأمان تام فى البلاد.

وفى ذات السياق، قال المحامي أشرف فرحات: إن قطر تحاول استخدام أي تقارير غير رسمية، صادرة عن جهات غير معترف بها، ضد دول التحالف الرباعي العربي، خاصة الإمارات.

وأكد أشرف، فى تصريحات خاصة لـ«المرجع»، أن موقف قطر ضد التحالف الرباعي معادٍ حتى الآن، رغم سعي بعض الدول الكبرى المجاورة أكثر من مرة لدعوة الأطراف للجلوس على طاولة الحوار، ولكن قطر رفضت ذلك؛ بسبب فضح دورها في تمويل الإرهاب.

وأوضح فرحات، أن اصطناع التقارير الوهمية، الذي تقوم به الدوحة، ليس له أي أساس من الصحة على أرض الواقع، ولابد من تضييق الخناق على قطر حتى تتوقف عن بثِّ الأكاذيب عبر قناتها المشبوهة «الجزيرة».
"