يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

باحث لـ«المرجع»: الحوثيون يُطلقون تصريحات «فارغة»

الثلاثاء 19/يونيو/2018 - 10:53 ص
الحوثيون - صورة ارشيفية
الحوثيون - صورة ارشيفية
إسلام محمد
طباعة
تُواصل القوات اليمنية، بتشكيلاتها المختلفة، مدعومةً بقوات التحالف العربي، عملياتها لتخليص مدينة وميناء «الحُدَيْدَة» من سيطرة المتمردين الحوثيين، في إطار العملية العسكرية المعروفة باسم «النصر الذهبي»، مكثفة هجومها، ومكبدة المتمردين خسائر فادحة.

وأعلن العقيد تركي المالكي، الناطق باسم التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، أمس الإثنين في مؤتمر صحفي بالعاصمة السعودية الرياض، أن قوات التحالف وتشكيلات المقاومة اليمنية المدعومة منه، أوشكت على السيطرة على مطار محافظة الحديدة غربي البلاد، مضيفًا أن العمليات العسكرية مستمرة في الحديدة وكل مناطق اليمن.

لكن المتحدث باسم الحوثيين، محمد عبدالسلام، وصف فكرة تسليم «الحديدة» للأمم المتحدة بأنها غير منطقية، ومخالفة لقوانين الأمم المتحدة ومواثيقها الدولية، مؤكدًا أن تسليمها للأمم المتحدة غير موضوع على طاولة النقاش.

ومن جهته، أكد محمد عبادي، الباحث المتخصص في شؤون الحركات الشيعية، أن المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران يُطلقون التصريحات الفارغة للحفاظ على بقايا الروح المعنوية لمقاتليهم بعد هزائمهم المتتالية وتراجعهم في «الحديدة»، وزرعوا عددًا كبيرًا من الألغام الإيرانية لإعاقة تقدم قوات المقاومة المدعومة من التحالف العربي، إلا أن ذلك لم يمنع تقدم التحالف إلى «الحديدة»؛ حيث بات المتمردون في وضع يُحسدون عليه.

وأضاف «عبادي» في تصريحات خاصة لـــ«المرجع» أن التحالف يُقدر الوضع الإنساني لأهالي «الحديدة»، وبالتالي فإن تقدمه داخل المدينة سيكون محسوبًا؛ منعًا للإضرار بالسكان المدنيين.
 
جدير بالذكر أن الجيش اليمني أعلن أن قواته تمكنت من اقتحام أسوار مطار الحديدة الدولي من الجهتين الجنوبية والغربية، وبات تحت السيطرة النارية، وأن الجيش والمقاومة الشعبية كثفوا من هجماتهم الواسعة على مطار الحديدة، مصحوبة بقصف جوي وبحري وبمشاركة من طيران الأباتشي التابعة لقوات التحالف العربي على تحصينات ميليشيا الحوثي في مباني المطار وملحقاته.

الكلمات المفتاحية

"