يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

مرصد الأزهر يحذر من تصاعد وتيرة العمليات الإرهابية في موزمبيق

الأحد 11/أبريل/2021 - 07:51 م
المرجع
طباعة
قال مرصد الأزهر لمكافحة التطرف إن موزمبيق تشهد في الفترة الحالية تصاعدًا في وتيرة العمليات الإرهابية التي استهدفت البلاد، فخلَّفت تلك الهجمات آثارًا سلبية على جميع المستويات، وفى شتى الأصعدة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، وهو الأمر الذي تنبَّأ به المرصد، وحذَّر منه مسبقًا في أكثر من تقرير، وأكَّد ضرورة مواجهة خطر هذه الجماعات المتطرفة بشتى الطرق.

وأضاف المرصد فى بيان، اليوم الأحد 11 أبريل، أن الموقع الجغرافيّ المتميز لدولة موزمبيق أحد أهم الأسباب التي دفعت الجماعات الإرهابية إلى استغلال هذا الموقع، وتشكيل خلايا نائمة، مستغلة الاضطرابات المحلية، ومكابدة موزمبيق من ويل الجماعات المتمردة التي تشكل تهديدًا صريحًا للحكومة.

وحذَّر المرصد من الجماعات المتطرفة، ونبَّه على ضرورة اتخاذ كل التدابير اللازمة لدحر الإرهاب الغاشم، واجتثاث جذوره. من خلال آليات وتدابير جدية تقع على عاتق الحكومات، يتمثل بعضها في توحيد الصف، والتوعية الدائمة للمواطنين وبصفة خاصة، للشباب الذين لديهم حمية وغيرة تجاه دينهم، ممن تستهدفهم الجماعات المتطرفة في أفريقيا.

ورأى المرصد أن هذه الآليات والتدابير لا تقتصر على الحكومات فحسب، بل هي واجبٌ على كل فرد في المجتمع. بأن يحصن نفسه ضد هذه الجماعات، وألَّا يدع نفسه عرضة للتأثر بهذه الجماعات التي تتبني أفكارًا وأيديولوجيات خبيثة، تتخذ الدِّين ذريعة، وهي في الحقيقة بعيدة كل البعد عن مبادئ أي دين سماوي.

كما نبَّه المرصد على ضرورة التكاتف على الصعيدين المحلى والدولي للقضاء على تلك الجماعات الخبيثة، التي باتت خطرًا يهدد جميع الدول الأفريقية التي ينشطون بها. وليس هذا فحسب؛ بل خطر جسيم، وقنبلة موقوتة تهدد أمن وسلامة دول العالم أجمع.

"