يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

انفجار سفينة السيارات الإسرائيلية في خليج عمان.. ومدى ضلوع إيران في الحادث

الخميس 04/مارس/2021 - 11:51 ص
المرجع
إسلام محمد
طباعة
تصاعدت الاتهامات لإيران بالوقوف وراء حادث خليج عمان، والذي وقع على متن سفينة في خليج عمان الخميس 25 فبراير 2021، حيث رجحت تقريرات أمنية إسرائيلية تورط قوات بحرية إيرانية في الهجوم على سفينة شحن مملوكة لرجل أعمال إسرائيلي في خليج عمان. 

السفير الإسرائيلي
السفير الإسرائيلي السابق لدى الأمم المتحدة داني دانون
إسرائيل تتوعد إيران

وتحدثت مصادر سياسية وعسكرية إسرائيلية في هذا الشأن في مقدمتهم السفير الإسرائيلي السابق لدى الأمم المتحدة داني دانون الذي قال إن إيران ستتلقى ردًا قاسيًا على أي هجوم يستهدف إسرائيل، كما رجح بيني غانتس، وزير الدفاع الإسرائيلي، أن تكون إيران وراء الانفجار وأضاف وزير الدفاع الإسرائيلي: «موقع السفينة أثناء الانفجار كان قريبًا من إيران إلى حدٍ ما، مما يرجح مسؤولية إيران عن الحادث، لكن الأمر لا يزال يحتاج إلى التحقق».

انفجار سفينة السيارات
الانفجار
 
وأصاب الانفجار السفينة «إم في هيليوس راي» عندما كانت تتجه من ميناء الدمام في السعودية إلى سنغافورة الخميس 25 فبراير 2021، وفقًا لمجموعة درياد غلوبال للأمن البحري. 

وقال رامي أونغار، مالك «هيليوس راي» إن الانفجار لم يسفر عن خسائر في الأرواح بين أفراد طاقم السفينة ولا في المحرك، وأضاف: «هناك ثقبان طول قطرهما نحو متر ونصف المتر، لكن ليس من الواضح حتى الآن ما إذا كانت تلك الثقوب نتيجة لاستهداف السفينة بصاروخ أو استهدافها بألغام بحرية".

 وقالت شركة مجموعة درياد غلوبال للأمن البحري: «ليس لدينا فكرة عما إذا كان الحادث جاء نتيجة التوترات بين الولايات المتحدة وإيران أم أن للحادث صلة بكون مالك الحاوية البحرية إسرائيليًّا»، ورجحت الشركة أن إيران قد تكون وراء الانفجار.

انفجار سفينة السيارات
بناء على التوترات

 وأضافت «درياد غلوبال» إن «هناك توترات بين إسرائيل وإيران تظهر تصاعدًا حادًا في الفترة الأخيرة على الرغم من التقارب بين إيران وإدارة بايدن»، وقد وصلت، الأحد، السفينة التي تعرضت لانفجار في خليج عمان إلى ميناء راشد في دبي الذي يعد بين الأكبر في العالم.

 وذكرت صحيفة «كيهان» الإيرانية المحافظة الأحد 28 فبراير 2021 أن السفينة يرجح أن تكون استهدفت من قبل «محور المقاومة»، في إشارة إلى إيران وحلفائها، وكانت سفينة شحن السيارات «إم في هيليوس راي» الإسرائيلية متوجهة على ما يبدو من الدمام في السعودية إلى سنغافورة عندما تعرضت لانفجار الخميس في شمال غرب خليج عُمان، وفق مجموعة «درياد غلوبال» التي تتخذ في لندن مقرًّا لها وتعنى بالأمن البحري. 

جدير بالذكر أن خليج عمان يقع بين إيران وسلطنة عمان عند مخرج مضيق هرمز الاستراتيجي الذي يمر عبره جزء كبير من النفط العالمي، والذي تجوب مياهه سفن تابعة لائتلاف بقيادة الولايات المتحدة.
"