يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

5 ملايين دولار لمن يدلي عنه.. فاروق السوري مدرب عناصر القاعدة

السبت 05/ديسمبر/2020 - 03:35 م
المرجع
آية عز
طباعة

أعلن الحساب الرسمي لبرنامج مكافآت من أجل العدالة التابع للخارجية الأمريكية، يوم الإثنين الموافق 30 نوفمبر من العام الجاري، أن أمريكا تعرض 5 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عن قائد تنظيم حراس الدين التابع للقاعدة، وهو فاروق السوري.


وبحسب تقرير لبرنامج مكافآت من أجل العدالة فأن  فاروق السوري من أخطر الإرهابيين الذين تولوا مسؤولية تنظيم حراس الدين، ويحمل أكثر من اسم مستعار استخدمه خلال الفترات الماضية، ومن ضمن هذه الأسماء «سمير حجازي، أبوهمام الشامي، سمير عبداللطيف حجازي،  أبوهمام العسكري».


الموطن الأصلي للإرهابي المطلوب دمشق بسوريا وهو من مواليد عام 1977.


  عمل السوري في تنظيم القاعدة منذ بداية التسعينيات، وكان أكثر نشاطًا في التنظيم منذ عشرات السنين، إذ كان يعمل مدربًا شبه عسكري رفيع المستوى مع القائد الأعلى لتنظيم  القاعدة سيف العدل في أفغانستان في التسعينيات، كما قام بتدريب العناصر التابعة للقاعدة في العراق في الفترة من 2003 إلى 2005.


وظل يعمل في تنظيم القاعدة وكانت مسؤوليته الأساسية هي؛ تدريب العناصر في التنظيم الإرهاربي، حتى تم إلقاء القبض عليه  في لبنان من 2009 إلى 2013، وكان حينها يُحاول السفر إلى سوريا.


ووفقًا للتقرير، فأنه خلال عام 2016 استطاع الهروب لسوريا، وانضم لـ«هيئة تحرير الشام» وكانت حينها تحمل اسم «جبهة النصرة»، كانت أحد أفرع تنظيم القاعدة في سوريا قبل أن تنشق عن القاعدة، وخلال عام 2016 كان القائد العام للنصرة حينها، وفي العام نفسه ترك تحرير الشام.


وترك تحرير الشام بسبب الخلافات الداخلية الكثيرة داخل التنظيم، إضافة إلى ذلك لم يرحب به عدد كبير من العناصر في الهيئة، هذا الأمر جعله يتركها، وخلال عام 2018 كان مختفيًا عن الانظار تمامًا حتى انضم لـ«حراس الدين» في العام نفسه.


في يوم 10 سبتمبر 2019 صنفت وزارة الخارجية الأمريكية فاروق السوري بأنه إرهابي عالمي مخصص بموجب الأمر التنفيذي رقم 13224.


 و«حراس الدين» هي جماعة تابعة لتنظيم القاعدة ظهرت في سوريا في أوائل عام 2018 بعد انفصال عدة فصائل عنها منها  هيئة تحرير الشام، وحراس الدين حتى هذه اللحظة مازالت موالية للقاعدة.

 

"