يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

عبد الرحيم علي يكشف بالتفصيل دعم تركيا لميليشيات الوفاق في ليبيا

الثلاثاء 06/أكتوبر/2020 - 09:25 م
المرجع
آية عز
طباعة

أكد الدكتور عبد الرحيم علي، رئيس مركز سيمو (مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس) بباريس، أن تركيا بدأت بتكثيف دعمها العسكري لصالح الميليشيات المتطرفة الموالية لحكومة الوفاق الليبية، اعتبارًا من يناير 2020، عقب موافقة حكومة الوفاق على التدخل العسكري التركي للبلاد.


تفاصيل الدعم التركي

وتابع خلال كلمته بالمؤتمر المنعقد الآن، والذي ينظمه مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس سيمو، أن هذا الدعم التركي لحكومة الوفاق تمثل في


أولاً: إقامة جسر جوي من طائرات الشحن العسكري التركية طراز (c -130) بين القواعد العسكرية التركية وقاعدتي مصراتة ومعيتيقة غرب ليبيا، وذلك في الفترة من يناير 2020 وحتى سبتمبر 2020.


وقد وصلت الرحلات ما بين (3-4 رحلات يومية في بعض الأحيان)، وبلغ إجمالها في النصف الأول من عام 2020 ما يزيد 300 رحلة، تضمنت على سبيل المثال للحصر :


1- أربع رحلات لطائرات شحنة عسكرية يوم 25/6/2020 من إسطنبول وأنقرة إلى قاعدتي مصراتة ومعيتيقة، محملة بالأسلحة والمعدات العسكرية .

2- نقل 49 إرهابيًّا من (جنسيات مختلفة) تابعين لتنظيم داعش في روسيا من مطار غازي عنتاب إلى قاعدة معيتيقة خلال شهر يونيو 2020 .

3- نقل 400 مرتزق من كتيبة السلطان مراد –فيلق الشام الموالي لتركيا في سوريا إلى غرب ليبيا خلال شهر يوليو 2020.

4- إرسال طائرة شحن عسكرية طراز (C –130) بقاعدة الوطية الجوية يوم 9/8/2020، وفيها شحنة متوسطة وخفيفة.


جاء ذلك خلال ندوة تحت عنوان «التدخلات التركية في الشرق الأوسط.. وآثارها على السلم العالمي»، الذي ينظمها مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس «سيمو»، ويشارك فيه الدكتور عبد الرحيم علي، رئيس مركز سيمو بباريس، بمداخلة عنوانها: «التدخلات التركية في ليبيا وأثرها على السلم العالمي»، والكاتب الصحفي إيڤ تريار مدير تحرير جريدة لو فيجارو الفرنسية، بمداخلة عنوانها: «السياسة التحريرية لصحيفة لوفيجارو فيما يتعلق بالتصرفات التركية العسكرية والسياسية في البحر المتوسط»، والكاتب الصحفي إيمانويل رازاڤي مدير تحرير موقع جلوبال جيو نيوز الأوروبي بمداخلة عنوانها «قضية المهاجرين والابتزاز التركي.. عقيدة الجهاد الدولي لدى أردوغان»، والكاتب الصحفي چيل ميهاليس مدير تحرير موقع كوزور الفرنسي، بمداخلة عنوانها «أردوغان وعملية الهدم الطويلة للكمالية في تركيا»، والكاتب الصحفي رولان لومباردي، المؤرخ المتخصص في شؤون الشرق الأوسط، بمداخلة عنوانها «أردوغان الذي يرى نفسه سلطانًا جديدًا، هل لديه القدرات لتحقيق طموحاته؟»، والكاتب الصحفي ألكسندر ديلڤال المؤرخ المتخصص في الچيوبوليتيك والكاتب في موقع أتلانتيكو، بمداخلة عنوانها «العثمانية الجديدة والخطر التركي الإخواني في البحر المتوسط».

يقدم الندوة ويديرها الدكتور أحمد يوسف المدير التنفيذي لمركز سيمو بباريس.

"