يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

الإرهاب مر من هنا.. إسبانيا تصطاد الدواعش بفخ برشلونة

الإثنين 11/مايو/2020 - 02:30 م
المرجع
محمد عبد الغفار
طباعة

في جنوب غرب القارة الأوروبية تقع دولة إسبانيا، وهي دولة معروفة بالنسبة للشعوب العربية نظرًا لإرث الأندلس وأدبها وبطولاتها الرياضية، ولكن التنظيمات الإرهابية أعطت للدولة الواقعة في شبه الجزيرة الأيبرية بعدًا آخرًا، سوداويًّا هذه المرة.

الإرهاب مر من هنا..
اعتقال داعشي
في ظلِّ انشغال العالم بفيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، الذي انتشر من الصين ووهان شرقًا حتى الولايات المتحدة الأمريكية غربًا، أعلنت الشرطة الإسبانية خبر اعتقال داعشي في مدينة برشلونة.

وأوضحت الشرطة الإسبانية في بيان صحفي، الجمعة 8 مايو 2020، أنها اعتقلت شخصًا مغربي يشتبه في صلته بتنظيم داعش الإرهابي، ووصفته بأنه «عنصر إرهابي شديد التطرف والخطورة».

وأضاف البيان أن عملية الاحتجاز جاءت بعد تحقيقات مشتركة مع قوات الأمن في المغرب والولايات المتحدة الأمريكية؛ بهدف القبض على المشتبه به، وتعتقد السلطات في الدول الثلاث بأن الإرهابي كان يخطط لهجوم داخل مدينة برشلونة.
إسبانيا.. الإرهاب مر من هنا
على الرغم من عدم ورود معلومات كافية عن طبيعة العملية الإرهابية التي خطط لها الإرهابي المقبوض عليه في برشلونة، إلا أنها أعادت إلى الأذهان العمليات الإرهابية التي شهدتها المدن الإسبانية المختلفة، والتي خلفت عددًا من الضحايا، مع خشية أن تكون الدولة الأوروبية في دائرة اهتمام التنظيم الإرهابي مرة أخرى.

ففي 11 مارس 2004، استهدف تنظيم القاعدة الإرهابي محطات القطارات في العاصمة الإسبانية مدريد؛ ما أسفر عن إصابة 1800 ومقتل 191 شخصًا، في عملية صادمة بالنسبة للمجتمع الدولي آنذاك.

ثم طل الإرهاب مرة أخرى في أغسطس 2017، عندما استهدفت سيارة حشدًا من المواطنين في شارع لارامبلا السياحي بولاية كتالونيا؛ ما أدى إلى مقتل 13 شخصًا، وإصابة أكثر من 100 آخرين ينتمون لـ18 جنسية، وكانوا حاضرين في الشارع المكتظ بمحلات بيع القطع التذكارية.

وبعد العملية بساعات، نفذ إرهابي آخر عملية على شاطئ كامبريلس الواقع بمنتجع سياحي؛ ما أسفر عن دهس عدد من المشاة، وإصابة 7 شرطيين، قبل أن يتم إطلاق النيران على السائق، وزعم تنظيم داعش الإرهابي مسؤوليته عن الهجوم، مشيرًا إلى أنه جاء ردًّا على مشاركة القوات الإسبانية في التحالف الدولي المشارك في العمليات ضد قواته الإرهابية في العراق وسوريا.
الإرهاب مر من هنا..
المواجهة الأمنية
كشف المرصد الدولي للدراسات حول الإرهاب في إسبانيا «OIET» في تقريره السنوي عن عدد معتقلي الإرهاب في عام 2019 بلغ 58 شخصًا، تم اعتقالهم عبر 25 عملية أمنية في مختلف المدن الإسبانية.

وأضاف التقرير الصادر عن المرصد الإسباني أن 29 شخصًا منهم اعتنقوا الفكر الإرهابي خلال قضائهم لعقوبات داخل السجون الإسبانية، وبالنسبة للجنسيات التي تم اعتقالها، جاءت المغرب في الصدارة بـ23 إرهابيًّا، والإسبان ثانيًّا بـ16 إرهابيًّا.

"