يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

«الشباب» تتبنى هجومًا استهدف مقهى بالعاصمة الصومالية مقديشو

الأربعاء 25/مارس/2020 - 07:12 م
المرجع
طباعة

أعلنت حركة الشباب الإرهابية الصومالية عن مسؤوليتها تجاه الهجوم الذي استهدف مقهي بالعاصمة مقديشو.


وكان قد وقع هجوم إرهابي، الأربعاء 25 مارس 2020، استهدف مقهى بالقرب من نقطة تفتيش في العاصمة الصومالية مقديشو، وأدى لمقتل 4 أشخاص وإصابة 7 آخرين.


وأوضحت الشرطة الصومالية أنها تجري تحقيقات حول الحادث الإرهابي، ولكنها تعتقد أن إرهابيًّا فجر نفسه في المقهى المزدحم بتقاطع سيدكا، مما أدى لمقتل مالك المقهى وآخرين.


ويعد المقهى المستهدف من الأماكن المزدحمة بالعاصمة الصومالية مقديشو، ويرتاده العديد من المدنيين، بالإضافة إلى أفراد من الأجهزة الأمنية في البلاد، وهو ما جعله هدفًا للتنظيم الإرهابي.


وترتبط حركة الشباب الصومالية بتنظيم القاعدة الإرهابي، وتنتشر في الدولة الواقعة بالقرن الأفريقي منذ عدة سنوات، وتسعى لفرض سيطرتها عليها، عن طريق الإطاحة بالحكومة الصومالية، التي تواجهها بدعم من الاتحاد الأفريقي

 

الكلمات المفتاحية

"