يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

وقود الحرب.. يونيسف تكشف آثار معركة السنوات التسعة على أطفال سوريا

الثلاثاء 24/مارس/2020 - 01:32 م
المرجع
شريف عبد الظاهر
طباعة

على مدى 9 سنوات من الحرب على سوريا تسببت صراعات الجماعات المسلحة والتنظيمات الإرهابية في معاناة شديدة للمدنيين.


ولم يكن حال الأطفال السوريين أضل من عوائلهم الذين أهلكتهم الحرب، إذا أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسف»  في بيان لها  الاثنين 16 مارس 2020، أن ما يقارب الـ5 ملايين طفل ولدوا في سوريا، إضافة إلى مليون طفل سوري آخر ولدوا في دول الجوار، بلغت حصيلة الضحايا منهم حوالي تسعة آلاف طفل بين قتيل وجريح.

وكانت حصيلة الحرب- حتى كتابة التقرير- مقتل 384 ألف شخص على الأقل، بينهم أكثر من 116 ألف مدني، وفق حصيلة نشرها المرصد السوري لحقوق الإنسان السبت  14 مارس 2020، مع  دخول النزاع عامه العاشر.

وقود الحرب.. يونيسف
وإضافة لذلك الوضع الإنساني الكارثي، تمكنت بعض التنظيمات الإرهابية- أبرزها داعش- من تجنيد نحو 5 آلاف طفل، لا يتجاوز عمر بعضهم السبع سنوات في القتال فيما تعرض حوالي ألف مرفق تعليمي للهجمات وفقًا لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسف».

وبحسب المنظمة الأممية، فقد ظلت أوضاع الأطفال المأساوية والكارثية تزداد سوءا يوما بعد آخر، فمنهم أطفال محاصرون يهددهم الموت وسط نيران الحرب وأصبحوا معاقين، وآخرون يفتك بهم الأمراض ولا يجدون الرعاية الصحية ، في الوقت الذي يفترض أن يعيشوا طفولتهم.

وعلى الرغم من الآثار السلبية التي لحقت بكل أفراد المجتمع السوري، فإن الطفل يبقى الضحية الأكثر تأثرا، فما يشهده سيترك عليه آثارا تخلف مشكلات نفسية وصحية ستتجلى على شكل أمراض اجتماعية ستحكم مستقبل الأجيال، حتى بعد وقف آلة العنف.

المديرة التنفيذية
المديرة التنفيذية لـ يونيسف، هنريتا فور
على صعيد متصل، صرحت  المديرة التنفيذية لـ يونيسف، هنريتا فور، الاثنين 16 مارس 202 بأن «الحرب في سوريا تصل اليوم إلى علامة فارقة، هي وصمة عار أخرى، مع دخول النزاع عامه العاشر، ودخول ملايين الأطفال العقد الثاني من حياتهم محاطين بالحرب والعنف والموت والنزوح».

وتسببت الحرب بأكبر مأساة إنسانية منذ الحرب العالمية الثانية، وفق الأمم المتحدة، مع نزوح وتشريد أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.

وفى السنوات الأخيرة تعانى سوريا من أزمات اقتصادية وسياسية واجتماعية كبيرة إلى جانب صراعات الجماعات الإرهابية والقوى الدولية والتنظيمات المتطرفة .

 للمزيد ...سوريا تقترب.. الجيش يعثر على مخبأ الجولاني واتجاه روسي لتصفية فصائل إدلب

الكلمات المفتاحية

"