يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

تركيا تواصل حربها ضد «بي كا كا» شمالي العراق

الثلاثاء 17/مارس/2020 - 11:36 ص
المرجع
معاذ محمد
طباعة

في عملية جديدة ضد حزب العمل الكردستاني العراقي «بي كا كا»، أعلنت وزارة الدفاع التركية، السبت 14 مارس 2020، تحييد ما سمتهم «11 إرهابيًّا»، من الحزب في شمال بغداد.


وبحسب الوزارة على موقع التواصل الاجتماعي«تويتر»، تم تحييد عناصر حزب العمل الكردستاني في منطقة «متينة» في عمليات مدعومة جوًا، مشددة على أن العمليات ستستمر دون توقف.


وتستخدم تركيا كلمة «تحييد» في البيانات الإعلامية، للإشارة إلى أن ما تسميهم بـ«الإرهابيين» استسلموا أو قُتلو أو تم أسرهم.


ويُعد هذا «التحييد» الثاني في مارس الجاري، ففي العاشر من الشهر أعلنت وزارة الدفاع أيضًا، تحييد خمسة من مسلحي «العمال الكردستاني» يشغلون مراكز قيادية في الحزب، في غارات جوية على مواقعهم في جبال قنديل شمالي العراق، موضحة أن الغارات جرت بالتنسيق مع المخابرات التركية.

تركيا تواصل حربها
عملية المخلب

 

تشن تركيا عمليات ضد حزب العمل الكردستاني، داخل أنقرة والعراق، وأطلقت في 27 مايو 2019، عملية «المخلب» على ثلاث مراحل، كان آخرها في 24 أغسطس من العام نفسه.


وأعلنت تركيا أواخر يوليو 2019، تمكن الجيش من تحييد 255 شخصًا من تنظيم «بي كا كا» المصنف إرهابيًّا داخل أنقرة، منذ بدء «عملية المخلب».


وتبرر أنقرة ما تفعله ضد حزب العمل الكردستاني، وفقًا لبياناتها الرسمية، بأن منظمة «بي كا كا» قتلت نحو 40 ألف شخص تركي، خلال حملتها التي تعدها إرهابية ضد أنقرة، والمستمرة منذ أكثر من 30 عامًا.


وفي ديسمبر 2018، قال سليمان صويلو، وزير الداخلية التركي، إن 700 من مقاتلي حزب العمال الكردستاني ما زالوا باقين في جبال قنديل شمالي العراق، مشيرًا إلى أن عددهم كان 10 آلاف، منتصف عام 2015.


كما أن وكالة الأناضول التركية الرسمية، تعلن بشكل متكرر عن تحييد العشرات من أعضاء حزب العمل الكردستاني.


للمزيد.. بعملية «المخلب».. أردوغان ينتقم من حزب العمال الكردستاني

حزب العمال الكردستاني
حزب العمال الكردستاني

عمليتا الكاسر والفخ


وفي 11 يناير 2020، أعلنت وزارة الداخلية التركية، اكتمال عملية «الكاسر» لمكافحة الإرهاب، بمراحلها الـ6، في جنوب شرق البلاد، بعد تحييد 144 إرهابيًا من حزب العمال الكردستاني.


وذكرت الوزارة في بيان لها آنذاك، أنه منذ بدء العملية في أغسطس 2019، استسلم 4 إرهابيين، ودمرت عشرات الكهوف والملاجئ والمستودعات، وصُدرت كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة.


وحينها أعلن البيان ذاته، إطلاق قوات الدرك التركية عملية جديدة أسمتها «الفخ» ضد المنظمة في ولاية «ماردين» جنوب شرق البلاد، بهدف تحييد الإرهابيين في المنطقة.

أوجلان
أوجلان

خرق الاتفاق


في 1 سبتمبر 2013، اتفقت السلطات التركية وزعيم حزب العمال الكردستاني المسجون عبدالله أوجلان على مبدأ وقف للقتال المستمر منذ عام 1984 بين الجانبين، مقابل إصلاح في الدولة التركية، يهدف إلى زيادة حقوق الأقلية الكردية.


وبرغم هذا الاتفاق، أعلن حزب العمال الكردستاني، 26 يوليو 2015، انتهاء اتفاقية وقف إطلاق النار مع تركيا، واصفًا ذلك بأنه رد على هجوم أنقرة على مراكز تابعة له في شمال العراق، مشددًا في بيان له، على أن «الحرب الشاملة التي تقدمت بها الحكومة التركية، رفعت الشروط التي من شأنها المحافظة على وقف إطلاق النار».


وتأسس حزب العمل الكردستاني، في 27 نوفمبر عام 1978 بطريقة سرية على يد مجموعة من الطلاب الماركسيين، بينهم عبدالله أوجلان الذي اُختير رئيسًا للحزب، وتجاوز عدد عناصر الحزب 10 آلاف مقاتل في التسعينيات، وكان من أهدافه إنشاء دولة «كردستان» الكبرى المستقلة.


للمزيد.. «أردوغان في مأزق».. مخاوف تركية من حذف «بي كا كا» من القائمة الأوروبية للإرهاب

"