يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

الفساد القطري.. الخليفي في قبضة سويسرا وشقيق حمد متهم بأمريكا

الإثنين 24/فبراير/2020 - 05:23 م
المرجع
محمد عبد الغفار
طباعة

لكل بداية نهاية، والليل مهما طال يجب أن يعقبه النهار، ويبدو أن نهار قطر اقترب، ونهاية التصرفات غير القانونية التي اعتمد عليها نظام الحمدين بات وشيكًا، مع كثرة القضايا القانونية التي توجّه إلى أفراده وعناصره خلال الأيام الأخيرة.

الفساد القطري.. الخليفي
- شقيق تميم آخر الضحايا

عادت قضية الأخ غير الشقيق لأمير قطر خالد بن حمد بن خليفة إلى الواجهة، بعد أن تعرضت شقيقة المسعف الذي يقاضي أخ حمد بن خليفة إلى الضرب، وتم اغتصابها داخل منزلها في لوس أنجلوس.


ووفقًا للبيان الصادر عن المسعف ماثيو أليندي، السبت 22 فبراير 2020، فإنه عاد إلى منزله ليجد صديقته آبي هان، 42 عامًا، في حالة إغماء داخل منزلها، بعد أن تعرضت للضرب بوحشية في غرفة نومها.


وأضاف المسعف الأمريكي أن الجدران كانت مغطاة بالدماء، وتم اغتصاب صديقته، مشيرًا إلى أنها نقلت إلى وحدة العناية المركزة في مستشفى هنتنجتون الأمريكية في حالة غيبوبة، وظلت في المستشفى لمدة أسبوع قبل أن تخرج مع أعراض تلف بالدماغ، وفقدان للذاكرة.


وأشار إليندي إلى أنه تلقى تهديدات بالقتل من عناصر مقربة من خالد بن حمد بن خليفة آل ثاني، وأكدت شرطة باسادينا الأمريكية إلى أنهم يحققون في الأمر، وأن كل شيء محتمل بما فيه احتمالية استخدام الشيخ لهذا الأسلوب لتخويف العائلة الأمريكية.


وتعود الواقعة إلى محاولة الأخ غير الشقيق لأمير قطر إجبار حارسه الشخصي على قتل شخصين، وعندما رفض الأخير، قام بحبسه داخل القصر كي لا يفتضح أمره، وعند محاولته الهروب كسرت قدماه.


ويطالب الحارس الأمريكي بتعويض قيمته 34 مليون دولار من الأمير القطري، الذي يواجه بدوره تحقيقات واسعة النطاق من قبل سلطات التحقيق  الفيدرالية الأمريكية.

الفساد القطري.. الخليفي
- الخليفي في قفص الاتهام السويسري

ويأتي البيان الأمريكي بعد يومين من توجيه النيابة السويسرية اتهامات بالفساد إلى رئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، ورئيس مجموعة بي إن سبورت القطري ناصر الخليفي، وذلك على خلفية حقوق البث التلفزيوني لمباريات كرة القدم.


ووفقًا للبيان الصادر من النيابة السويسرية، الخميس 20 فبراير 2020، فإن التحقيقات التي تجريها من أكتوبر 2017، شملت الأمين العام السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا جيروم فالكه، بالإضافة إلى القطري ناصر الخليفي.


ويتهم الاثنان بتسهيل عملية بيع حقوق بث مباريات كأس العالم وبطولات عالمية أخرى إلى قناة بي إن سبورت القطرية، ووفقًا للنيابة السويسرية، فإن جيرون حصل على مزايا مستحقة من رجل الأعمال القطري نظير حصوله على حقوق بث نهائيات كأس العالم في الأعوام ما بين 2018 إلى 2030.


وأضاف النائب العام السويسري أن التحقيق يجرى بالتعاون مع السلطات الفرنسية واليونانية والإيطالية والإسبانية، ونتج عنه إيقاف فالكه عن ممارسة أي نشاط رياضي لمدة عشر سنوات من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا.


للمزيد: رغم مزاعمها الالتزام بحقوق الإنسان.. انتهاكات قطر على طاولة «قمة جنيف»

الكلمات المفتاحية

"