يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

بتمويل قطري تركي.. «مرصد الإرهاب» يكشف تأسيس الإخوان 13 حركة مسلحة في مصر

الإثنين 17/فبراير/2020 - 06:24 م
المرجع
محمود محمدي
طباعة

أصدر «مرصد الإرهاب» التابع لملتقى «الحوار» للتنمية وحقوق الإنسان بمصر، تقريرًا ‏حول الحركات الإخوانية المسلحة والدول الداعمة لها، باعتبارها انتهاكات وجرائم ‏ترتكبها تلك الجماعة الإرهابية بحق الإنسانية.

 


بتمويل قطري تركي..

وقال المرصد: إن جماعة الإخوان المصنفة إرهابية في العديد من الدول، أسست 13 حركة مسلحة نفذت عمليات إرهابية في مصر خلال الفترة من ‏‏2013 إلى 2019.‏

 

وأوضح المرصد في تقريره الصادر الإثنين 17 فبراير 2020، أن الجماعة تعدّ ‏المرجعية لكل التنظيمات الإرهابية العنيفة في ‏منطقة الشرق الأوسط والعالم، التي تتبنى ‏خطابًا يحرض على العنف والعنصرية ‏والكراهية والإقصاء.

 

وأكد أن قطر وتركيا تتوليان تمويل ورعاية ‏ودعم ذلك التنظيم ‏الإرهابي وتؤويان على أراضيهما قيادات وعناصر الجماعة المطلوبين أمام ‏القضاء ‏المصري، لارتكابهم جرائم إرهابية تسببت في سقوط ضحايا من المدنيين الأبرياء.

 

وتابع التقرير: «حاولت جماعة الإخوان خلال السنوات الست الماضية شرعنة مسألة تبني ‏العنف ‏عقب ثورة 30 يونيو 2013، والإطاحة بحكمها وسقوط حلمها الذي راحت ‏تبحث عنه طوال ‏الـ90 عامًا الماضية، ما اضطرها إلى تشكيل عشرات الخلايا ‏النوعية المسلحة بأسماء متعددة، ‏تبنى جميعها نظريات التكفير، ومنهجية العنف ‏المسلح.

 

الخلايا العنقودية


وأشار المرصد إلى أن بعض هذه الحركات خرجت من رحم جماعة الإخوان، عقب انتقال التنظيم من ‏الخلايا ‏الهيكلية إلى الخلايا العنقودية، التي تمت صياغتها عقب سقوط حمكهم شعبيًّا ‏وسياسيًّا داخل ‏مصر، إضافة إلى الحركات التي خرجت من رحم السلفية الجهادية ‏والتيارات القطبية التي ‏اتخذت من أفكار سيد قطب وأبوالأعلى المودودي مرجعًا ‏للمواجهة المسلحة داخل الشارع ‏المصري واستهداف المدنيين والعسكريين تحت ‏حجة إقامة مشروع الخلافة الإسلامية الذي ‏طرحه حسن البنّا مؤسس الجماعة منذ ثلاثينيات القرن ‏الماضي.

 


بتمويل قطري تركي..

ونشطت حركات وخلايا الإخوان المسلحة، في إشعال الحرائق، والتخريب ‏والتفجير، ‏واستخدام العبوات الناسفة، والسيارات المفخخة، وتنفيذ الاغتيالات ضد ‏رموز المجتمع ‏المصري واستهدفت المدنيين والعسكريين، تحت لافتة إقامة مشروع ‏دولة الخلافة، وفقًا للتقرير.

 

وأوضح أن الحركات الـ13 تضمنت: «أولتراس بنات ثورية» الذي مارس عمليات تخريب داخل الحرم ‏الجامعي، لجامعة الأزهر، ‏وهاجموا عدد كبير من المناطق السيادية في الدولة ‏المصرية، و«يولو بلوك ربعاوي» و«كتائب أنصار الشريعة بأرض ‏الكنانة» والذي ضم عددًا من ‏قيادات الإخوان الهاربين من سجن وادي النطرون عام ‏‏2011، وقام بتجنيد الشباب، وإرسالهم إلى سوريا وكانت عناصره مسؤولة عن ‏كثير عن استشهاد عدد من ضباط وأمناء الشرطة.


للمزيد.. بعد احتراق الزحف الأخضر.. «الإخوان» تهدد استقرار السودان بالخلايا الإرهابية

"