يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

قاسم سليماني.. تاريخ من الدم في الشرق الأوسط

الجمعة 03/يناير/2020 - 12:00 م
قاسم سليماني
قاسم سليماني
محمد يسري
طباعة

ارتبط اسم قاسم سليماني، قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني والمدرج على قوائم الإرهاب، بإراقة الدماء في كل الأراضي التي ظهر فيها، بدءًا من القمع الوحشي لانتفاضة مهاباد في مقاطعة أذربيجان الغربية، والتي كان يتحصن فيها الأكراد المنشقون، بعد أن تولى مسؤولية قيادة قاعدة الحرس الثوري الإيراني هناك؛ خاصة فرقة «ثأر الله 41».


ولد سليماني في إيران عام 1957، وانضم إلى الحرس الثوري بعد إنشائه في بداية الثمانينيات، وكان من أبرز مخالبه في الداخل والخارج، ولعب دورًا محوريًّا في الحرب العراقية الإيرانية، وتصدى لقوات صدام حسين في مقاطعة خراسان.


تولى سليماني قيادة «فيلق القدس» وتزعم أخطر العمليات الإيرانية في كل من سوريا والعراق؛ خاصة بعد أحداث الربيع العربي.


ويرتبط ظهور اسم سليماني في سوريا بجرائم فظيعة ضد الإنسانية؛ خاصة في منطقة حلب التي أعدمت ميليشياته فيها أكثر من 800 شخص من المدنيين خلال عملية الإجلاء القسري لها في عام 2016، والتي أشرف بنفسه عليها.


ولم تنس الولايات المتحدة الأمريكية لسليماني أيضًا أنه يعتبر من أكثر الشخصيات التي أسهمت في مقتل جنودها في الشرق الأوسط، بحسب تقارير وزارة الخارجية الأمريكية التي نشرتها صحيفة واشنطن بوست، وأوضحت أن سليماني لا يتفوق عليه أحد في الإرهاب سوى أسامة بن لادن.


وقالت صحيفة نيويوركر الأمريكية: إن سليماني يمثل حصان طروادة لتشكيل الشرق الأوسط الجديد عن طريق العمليات العسكرية التي تهدف لاغتيال خصوم إيران، ودعم أذرعها الخارجية في المنطقة، كما أن من مهامه أيضًا جمع شمل إيرانيّ الشتات من مختلف أنحاء العالم، سواء في أفريقيا أو أوروبا وغرب آسيا.


للمزيد: مقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس و5 من قيادات الحشد الشعبي بغارة أمريكية


سليماني في سوريا ولبنان


عمل سليماني على إدارة أدوات الحرس الثوري الإيراني في سوريا ولبنان، وقاد أكثر من 100 ألف من الميليشيات المسلحة الطائفية في كلا البلدين، وأشرف على عشرات المجازر بحق السوريين؛ خاصة في دير بعلبة في حمص، والعدنانية في ريف حلب، ومجازر ضد المدنيين في ريف دمشق بين عامي 2012 و2013.


العراق


يرتبط اسم سليماني أيضًا بالحشد الشعبي العراقي، وقاد بنفسه تقدم الحشد في الموصل، وأشرف على الكثير من المجازر الطائفية بحقِّ المدنيين بالاشتراك مع حركة النجباء التابعة للحشد الشعبي.


وفجر الجمعة أعلن التلفزيون العراقي مقتل قاسم سليماني، وأبو المهدي المهندس أبرز قيادات الحشد الشعبي في عملية عسكرية قرب مطار بغداد.


للمزيد: انتقام أمريكي غير مسبوق من ميليشيات إيران في سوريا والعراق

"