يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

ناشط سوري يقترح مبادرة لتسوية الأوضاع في «إدلب»

السبت 07/ديسمبر/2019 - 02:29 م
المرجع
سارة رشاد
طباعة

اقترح الناشط السوري عضو هيئة المصالحة الوطنية فى سوريا، عمر رحمون، مبادرة لتسوية المشهد في محافظة إدلب بالشمال، آخر مناطق نفوذ الفصائل الإرهابية في البلاد.


وتتكون بنود المبادرة التي نشرها «رحمون» عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعى «تويتر»، من سبع نقاط، استهلها بطرد المسلحين الأجانب من إدلب، ونقلهم إلى تركيا عقب تسليمهم السلاح، وبالنسبة للمسلحين غير الراغبين في التسوية اقترح نقلهم إلى منطقة «عفرين» الواقعة تحت السيطرة التركية ومدينة الباب، أما غير السوريين فرأى أن يسلموا أسلحتهم، ويسووا أوضاعهم.


وتابع أن ضباط الجيش العربي السوري الفارين والملتحقين بصفوف المسلحين، عليهم تسليمهم لأنفسهم وعودتهم إلى مواقعهم بالجيش، وفيما يخص المطلوبين أمنيًّا، طالب رحمون الدولة السورية بشطب أسمائهم من قوائم المطلوبين، والعفو العام عنهم مقابل إعلانهم توبتهم.


واختتم عضو هيئة المصالحة الوطنية، مبادرته بمطالبة مؤسسات الدولة بالعمل في إدلب مع دخول الجيش، ورفع العلم السوري.


وتشهد مدينة إدلب منذ منتصف العام الجاري مناوشات عسكرية بين قوات الجيش العربي السوري وبين المليشيات المسلحة، ما يلمح إلى احتمالية شن الجيش عملًا عسكريًّا لتطهير المدينة من الفصائل الإرهابية.

"