يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

طاجكستان.. مقتل 15 مسلحًا من «داعش» قادمين من أفغانستان

الأربعاء 06/نوفمبر/2019 - 03:32 م
 حرس الحدود الطاجيكيين
حرس الحدود الطاجيكيين
علي عبدالعال
طباعة
أعلنت السلطات في طاجكستان، الأربعاء 6 نوفمبر 2019، مقتل 15 مهاجمًا من تنظيم داعش برصاص قوات الأمن، كانوا يهاجمونها قادمين من أفغانستان.

ووقع الهجوم عند الساعة 3,23، بالتوقيت المحلي، مستهدفًا وحدة من حرس الحدود الطاجيكيين، قرب أوزبكستان، المجاورة على بعد حوالى 50 كلم، جنوب غرب العاصمة دوشانبي.

وقال حرس الحدود في طاجيكستان في بيان: «إن التحقيق وعمليات استجواب الاشخاص الموقوفين، خلصت إلى أن مجموعة مسلحة استخدمت في 3 نوفمبر 2019، غطاء الليل؛ لكي تتوغل بشكل غير شرعي إلى طاجيكستان من جمهورية أفغانستان المجاورة».

وأضاف حرس الحدود: «جميعهم أعضاء في تنظيم داعش، وبين 3 و6 نوفمبر، قطع التنظيم مسافة حوالى 200 كلم؛ لشن هجومه». 

وقتل في الاشتباك أيضًا جندي وشرطي، بحسب المسؤولين.

من جانب آخر، تم تدمير أربع آليات للمهاجمين، بحسب وزارة الداخلية، التي نشرت صورًا لسيارات وجثثًا متفحمة على طريق، وكذلك لأسلحة رشاشة.

ويأتي الهجوم في وقت تستعد فيه طاجيكستان؛ لإحياء يوم الدستور، وفيما يجري الرئيس إمام علي رحمانوف زيارة إلى سويسرا.

وبعد استجواب العديد من المعتقلين، قال حرس الحدود: إن المهاجمين أعضاء في تنظيم داعش، عبروا الحدود من أفغانستان الأحد.

وعبر المسلحون الحدود ووصلوا مشيًا على ما يبدو إلى الموقع المستهدف على الحدود مع أوزبكستان على بعد نحو 200 كلم.

وأوضحت وزارة الداخلية، أن عصابة مسلحة تضم نحو 20 شخصًا، كانوا يرتدون أقنعة، هاجمت نقطة إيشكوبود الحدودية الواقعة على مسافة 50 كلم تقريبًا، غرب العاصمة دوشانبي، بعد الساعة الثالثة صباحًا بالتوقيت المحلي.

وأضافت أنه «نتيجة العملية التي شنتها قوات جهاز تطبيق القانون، تم تحييد 15 عنصرًا من مجموعة إجرامية مسلحة، واعتقال أربعة مهاجمين آخرين»، من جهتهم، أفاد حرس الحدود أن خمسة مهاجمين اعتقلوا.

وطاجيكستان دولة جبلية فقيرة، يبلغ عدد سكانها تسعة ملايين نسمة ولديها حدود مع أفغانستان، وشهدت العديد من النزاعات منذ استقلالها، في أعقاب انهيار الاتحاد السوفياتي عام 1991.
"