يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

عبدالرحيم علي يكشف المناطق الجديدة لتمركزات «داعش»

الثلاثاء 22/مايو/2018 - 01:56 م
الدكتور عبد الرحيم
الدكتور عبد الرحيم علي
طباعة
كشف الدكتور عبدالرحيم علي، رئيس مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس، أنه مع تفكيك تنظيم «داعش»، نهاية 2017، أصدرت قيادة التنظيم تعليماتها لكوادره بإعادة التمركز، ولكن هذه المرة داخل أوروبا وصحراء سيناء، وبعض المناطق؛ خاصة في آسيا وأمريكا؛ وذلك رغبة في الانتقام من محاولة إخراجه من منطقة الشرق الأوسط، ثم التحالف ضده، وسرعان ما نفذت أولى العمليات في أندونيسيا (كنائس باباراس)، باعتبارها رمزًا للمسيحية الغربية.

وقال «علي»: إن مكتب الشرطة الأوروبي (يوروبول)، أعلن في مارس الماضي، أن نحو 5 آلاف أوروبي، بينهم نحو 800 مواطن من دول غرب البلقان، انضموا إلى جماعة «داعش» الإرهابية منذ عام 2014، وقال مدير مكتب (يوروبول)، روب وينرايت، في مقابلة مع تليفزيون «بي تي في»: إن هناك نحو 30 ألف شخص في أوروبا، ينتمون إلى شبكات إرهابية.

وأوضح «علي»، أن شركة الاستشارات الأمريكية (‪( Soufan‬ نشرت تقريرًا جاء فيه: «يوجد الآن ما لا يقل عن 5600 مواطن أو مقيم، من 33 بلدًا عادوا من العراق وسوريا إلى دولهم».‬

وبحسب التقرير، فإن أكبر عدد من المقاتلين بالنسبة للمناطق الجغرافية، جاء من دول الاتحاد السوفييتي السابق؛ حيث بلغ (8717) مقاتلًا، في حين جاء الشرق الأوسط في المرتبة الثانية، بعدد بلغ (7054)، ثم أوروبا الغربية (5718)، تليها دول شمال أفريقيا بعدد وصل إلى (5319)، ثم دول جنوب شرق آسيا (1568) مقاتلًا، وكذلك من دول البلقان (845)، وأتت أمريكا الشمالية في المرتبة الأخيرة بما يقارب (439).

جاء ذلك أثناء كلمة الدكتور عبدالرحيم علي، رئيس مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس، أمام مجلس النواب الفرنسي، عن مرحلة إرهاب ما بعد «داعش»، ومخاطر تمويل الإرهاب المصدر إلى أوروبا، ودور جماعة الإخوان الإرهابية، وتنظيمها الدولي في التمهيد لتلك المرحلة.
"