يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

«الشباب» الإرهابية تتبنى انفجارًا استهدف جنودًا صوماليين

الإثنين 10/يونيو/2019 - 01:56 م
المرجع
علي عبدالعال
طباعة
أعلنت حركة الشباب الإرهابية في الصومال مسؤوليتها عن انفجار بمنطقة وانلاوين بإقليم شبيلى السفلي في جنوب الصومال.

ونقلت «إذاعة شبيلى» عن سكان محليين قولهم في روايات نقلتها عبر موقعها الإلكتروني اليوم الإثنين أن لغمًا أرضيًّا مزروعًا على جانب الطريق انفجر في شاحنة تحمل حاويات مياه تابعة للجيش الصومالي.

وادعت جماعة الشباب في بيانٍ لها اليوم: إن الانفجار تَسَبّب في وقوع خسائر بشرية في صفوف الجنود الصوماليين المرافقين لشاحنة حاويات المياه، ولكنها لم تكشف عن عددهم.

وتستهدف جماعة الشباب القوات الصومالية وقوات الاتحاد الأفريقي فى إقليم شبيلي السفلي بقنابل بدائية الصنع.

وأفادت تقارير بأن جماعة الشباب الارهابية هاجمت أمس الأحد بلدة تسيطر عليها الحكومة الصومالية فى منطقة حيران بوسط البلاد؛ حيث استهدفت القوات الجيبوتية العاملة ضمن البعثة الأفريقية العاملة في الصومال المعروفة بـ(أميصوم) على الجسر الرئيسي بالبلدة.

وأسفر القتال بين الجانبين عن سقوط عدد من القتلى قدرتهم جماعة الشباب بـ13 جنديًّا من قوات جيبوتي، بينما لم يصدر بيان عن بعثة (أميصوم) حول الخسائر، بحسب إذاعة شبيلي. 

"