يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

«الداخلية»: تصفية 19 إرهابيًّا من منفذي هجوم المنيا- صور

الأحد 04/نوفمبر/2018 - 12:59 م
المرجع
أحمد عادل
طباعة

أعلنت الشرطة المصرية، مقتل 19 من العناصر الإرهابية التي شاركت في حادث دير الأنبا صموئيل بالمنيا.


كما عثر بحوزتهم على «4 بنادق آلية عيار 7,62×39مم، وبندقيتين آليتين FN عيار 7,62×51مم، و3 بنادق خرطوش، و4 طبنجات عيار 9مم، وكمية من الطلقات مختلفة الأعيرة، ووسائل إعاشة، وبعض الأوراق التنظيمية»، وتم إتخاذ الإجراءات القانونية، وتتولى نيابة أمن الدولة العليا التحقيق.


وجاء ذلك في إطار ملاحقة العناصر الإرهابية المتورطة في تنفيذ عمليات عدائية بالبلاد، وكان آخرها الهجوم المسلح الذي استهدف بعض المواطنين أثناء عودتهم من دير الأنبا صموئيل المعترف الكائن بجبل القلمون، بدائرة مركز العدوة بمحافظة المنيا.


وأوضح بيان وزارة الداخلية، أنه عقب وقوع الحادث تم تشكيل مجموعات عمل ميدانية وفنية بمشاركة قطاعات الوزارة المعنية، ووضع خطة بحث اعتمدت على جمع المعلومات وتتبع خط سير هروب الجناة، والاستعانة في ذلك بوسائل التقنية الحديثة وتمشيط أماكن تردد وتمركز العناصر المشتبه فيها، خاصة الواقعة بالمناطق النائية والتي يتخذها هؤلاء العناصر كملاذ للاختفاء والانطلاق لتنفيذ مخططاتهم العدائية.


للمزيد..الداخلية المصرية تُعلن تصفية 10 إرهابيين في العريش


وكشفت معلومات قطاع الأمن الوطني عن تمركز مجموعة من العناصر الإرهابية الهاربة من الملاحقات الأمنية، وهم من عناصر الخلية المنفذة للحادث المشار إليه بإحدى المناطق الجبلية بالظهير الصحراوي الغربي لمحافظة المنيا، واتخاذها مأوى لهم بعيدًا عن الرصد الأمني.

وكان مسلحون أطلقوا النيران على حافلة تُقل مواطنين مسيحيين بمحافظة المنيا، الجمعة الماضي، وأسفر عن استشهاد 7 أشخاص وإصابة 20 آخرين، بحسب بيان للكنيسة. وكانت الأجهزة الأمنية قد تلقت بلاغًا يفيد بقيام مسلحين بمهاجمة ثلاثة أتوبيسات بالقرب من دير الأنبا صموئيل في المنيا، وفتحوا على مستقليه النيران؛ ما أسفر عن وقوع ضحايا. يُشار إلى أن الـ26 من مايو عام 2017، شهد هجومًا مماثلًا على حافلة كانت تُقل عشرات الأقباط بالقرب من دير الأنبا صموئيل؛ ما تسبب في مقتل 29 شخصًا، وإصابة 24 آخرين. ويقع الدير في الصحراء الغربية في محافظة المنيا وتحديدًا في جبل القلمون، ويبعد عن مدينة مغاغة نحو 60 كيلومترًا على الطريق الصحراوي الغربي.

"