يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

الشرطة البُوسنية تعتقل إرهابيين يشتبه في انتمائهما لداعش

الثلاثاء 10/أبريل/2018 - 11:12 م
المرجع
شيماء حفظي
طباعة
اعتقلت الشرطة البوسنية، اليوم الثلاثاء، اثنين من الإرهابيين المشتبه بهما، كما عثرت شرطة وكالة التحقيقات والحماية التابعة للدولة، اليوم، على أسلحة وقنابل وذخيرة وبنادق آلية وسكاكين إلى جانب أعلام تنظيم داعش، استخدمها المشتبه بهما، خلال غارتين على ممتلكات في سراييفو.
وتُعتبر البوسنة مصدر قلق لجيرانها الأوروبيين، وذلك بعدما نما الخوف من احتمال تحولها إلى «بيت آمن» للمتطرفين، خاصة بعد تحول تنظيم داعش إلى تنفيذ عملياته في أوروبا، واعتماده بشكل كبير على المقاتلين العائدين من سوريا والعراق وأفغانستان.
والاعتماد على مقاتلين سابقين لتنفيذ عمليات مسلحة أو «ذئاب منفردة» في الدول الأوروبية، جعل البوسنة المطلة على جنوب شرق أوروبا، عرضةً للتحول إلى بوابة للإرهابيين الوافدين من معسكرات القتال.
وتُشير تقديرات رسمية إلى انضمام ما بين 250 و300 بوسني إلى تنظيمات إرهابية تتبع لـ«داعش» أو «القاعدة»، بينهم بايرو إيكانوفيتش، قائد أكبر معسكرات التدريب التابعة لـ«داعش» شمال سوريا، ونصرت إماموفيتش، القيادي في «جبهة النصرة» ذراع «القاعدة».
ووفقًا لما نقلته «روسيا اليوم»، كانت الشرطة الأوروبية «يوروبول» قد حذرت مطلع 2016، من وجود معسكرات تدريب يديرها «داعش» على أطراف الاتحاد الأوروبي وفي منطقة البلقان تحديدًا، وعانى البوسنيون خلال الفترة من 1992 وحتى 1995، من اضطهاد كبير من قوات الصرب، هذا الاضطهاد وصف بأنه «حرب إبادة جماعية» استهدفت مُسلميها.
"