يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

عسكري ليبي: إرهابيو درنة تعلموا صنع المتفجرات من «عشماوي»

الجمعة 15/يونيو/2018 - 08:18 م
المرجع
عبدالهادي ربيع
طباعة
قال مصدر عسكري ليبي: إن المسلحين التابعين للإرهابي هشام عشماوي نفذوا وخططوا عددًا من العمليات الانتحارية ضد الجيش الليبي، أثناء عملية تحرير درنة.

وتابع المصدر في تصريح خاص لـ«المرجع» أن العناصر التابعة لعشماوي دربت إرهابيي ما يُعرف بتنظيم «أنصار الشريعة»، على تشريك العبوات المفخخة، وتصميم الأحزمة الناسفة؛ لاستهداف مدرعات الجيش الليبي.

وأشار المصدر في تصريحات للمرجع إلى أن القوات المسلحة الليبية ممثلة في كتيبة (276) رصدت مخابرات لاسلكية للإرهابيين في المدينة، أثناء تحريضهم على العمليات والتخطيط لها.

وكشف المصدر أن مسؤول التخطيط في تنظيم عشماوي شخص مصري يكنى «أبوعمر»، ولم يستدل حتى الآن على اسمه الحقيقي، ونشرت صفحات عدة موالية للجيش الليبي تسجيلًا بالمخابرة.

واختتم المصدر، مؤكدًا أن أحد الإرهابيين تابعًا لـ(أنصار الشريعة-درنة) اعترف أثناء التحقيق معه من قبل مكتب «مكافحة الإرهاب» أن الجماعات المتطرفة جهزت 25 إرهابيًّا؛ للقيام بعمليات انتحارية ضد القوات المسلحة.

يُذكر أن نحو 9 انتحاريين فجروا أنفسهم يوم الأربعاء 13 يوينو 2018 بسيارات ملغمة، في محاولة لاستهدفت تمركزات القوات المسلحة بمحاور المدينة.

وأكد المصدر الأحد الماضي 10 يونيو 2018، أن «عشماوي» يقود المعارك في منطقة «القلعة» شرق درنة رفقة الإرهابي «أبوبكر أشقليف»، وعدد كبير من المسلحين.

يُذكر أن هشام عشماوي أحد أخطر الإرهابيين المطلوبين، ويتزعم ما يُعرف بتنظيم «المرابطون» المسؤول عن عمليات عدّة إرهابية، أشهرها حادثة الواحات المصرية 20 أكتوبر2017؛ الذي أسفر عن استشهاد 16 شرطيًّا مصريًّا.
"