يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

شرعنة ما يُحرمه الدين الإسلامي.. تاريخ الإخوان مع المثلية الجنسية

الإثنين 25/يناير/2021 - 08:33 م
المرجع
أحمد عادل
طباعة
يؤكد تاريخ «الإخوان»، أنها قد تبيح بعض الأمور المحظورة والمحرمة في الدين الاسلامي، على خلاف مزاعم الجماعة الدائمة بأنها فقط المدافع الأول عن قيمه، وذلك في سبيل الوصول إلى السلطة، إذ تغازل الغرب الآن من نافذة حقوق المثليين جنسيًّا.
شرعنة ما يُحرمه الدين
وأعاد القيادي الإخواني محمد سلطان المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية، نشر تغريدة على حسابه بموقع التدوينات القصيرة «تويتر»، الأحد 24 يناير 2021،  لمسؤولة في منظمة «هيومن رايتس ووتش» الأمريكية، عبارة عن إعلان لوظيفة شاغرة، تطلب فيها المنظمة الحقوقية موظفًا مُدربًا لدعم المثليين جنسيًّا.

ويُعد «سلطان»، الذي حصل على الجنسية الأمريكية، أحد أبرز شباب الجماعة، التي صنفتها مصر تنظيمًا إرهابيًّا في عام 2013 بحكم قضائي.

ويطلب إعلان «هيومن رايتس ووتش»، الذي أعاد الإخواني نشره بعد أن نشرته رشا يونس، الناشطة في المنظمة؛ متدربًا يدعم المثليين جنسيًّا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ومحمد سلطان، هو نجل القيادي الإخواني صلاح سلطان، المحكوم عليه بالسجن المؤبد من قبل محكمة جنايات الجيزة في مصر، في قضية «غرفة عمليات رابعة».

وتم القاء القبض على «سلطان»، في 28 أغسطس 2013 برفقته ثلاثة آخرين، وبحوزتهم خرائط لحرق أقسام الشرطة المصرية، وجهاز هاتف متصل بالقمر الصناعي تابع لشركة «الثريا»، داخل منزل بمنطقة زهراء المعادي بالقاهرة، وتم ترحيله في عام 2015 إلى الولايات المتحدة، بعد تنازله عن الجنسية المصرية.

شرعنة ما يُحرمه الدين
إبراهيم منير يدعم

في يونيو 2016 عقدت لجنة العلاقات الخارجية بمجلس العموم البريطاني جلسة استماع لقيادات بجماعة الإخوان من مصر وتونس والعراق، حول مفهوم الإسلام السياسي وعلاقته بالنظم الحاكمة، وتحدث حينها نائب مرشد الجماعة في مصر «إبراهيم منير»، عن موقف الإخوان من الحرية الجنسية ومدى قبول الجماعة بالمثليين، فأجاب: «الفرد في المجتمع له الحق في اختيار الحياة الجنسية في حياته الخاصة.. الأمر الطبيعي في المجتمع على الأرض الآن أن كل مجتمع له مثله وكل مجتمع له خصوصياته نقول إن الإنسان حر وإن الله أعطاه الحرية في أن يفعل ما يشاء.. الإنسان حر في أن يفعل ما يشاء».
 
وليد شرابي يؤيد

فى يناير 2016 توجه وفد إخوانى إلى الولايات المتحدة الأمريكية، ضم مها عزام، ووليد شرابي، وجمال حشمت، وعبدالموجود راجح الدرديرى، والتقى أعضاء في الكونجرس، وأكد الوفد لأعضاء الكونجرس عدم الممانعة في حرية ممارسة الأشخاص للشذوذ الجنسي.

راشد الغنوشي يتملق الغرب 

في أبريل 2015، أكد القيادي الإخواني التونسي راشد الغنوشي زعيم حركة النهضة، في حوار أجراه معه الصحفي الفرنسي أوليفيه رافنيلو، أنه «يرفض تجريم المثلية الجنسية»، معتبرًا أن «كل شخص حر في ميوله»، وأكمل: «إن ما يحصل داخل المنزل لا يعني أحدًا.. هي خياراتك ولا يحق لأحد أن يملي عليك ما يجب فعله».
شرعنة ما يُحرمه الدين
الصمت المطبق!

في عام 2018، التزمت جماعة الإخوان ولجانها الإلكترونية، الصمت حيال مسيرة للشواذ جنسيًّا شهدتها مدينة أسطنبول التركية، ولم تصور الإخوان، تركيا التي يصل عدد المثليين جنسيًّا بها إلى 3 ملايين شخص على الأقل - بأنها دولة كافرة، ليظهر للجميع تناقض الجماعة فى تعاملها وتعامل لجانها الإلكترونية مع مصر وتركيا.

أنور إبراهيم المتورط

أما القيادي الإخواني الماليزي «أنور إبراهيم» الذي شغل منصب نائب رئيس الوزراء في عهد «مهاتير محمد»، فلم يكتف بآراء وفتاوى قيادات الجماعة حول المثلية بل أدين بممارستها، وفي 1998 أقيل من جميع مناصبه وتم سجنه على خلفية اتهامه بالفساد المالي وممارسة اللواط (المثلية الجنسية بين الرجال)، وتمت إدانته وقضى محكوميته في السجن، وفي عام 2009 رفضت المحكمة العليا الماليزية استئناف إبراهيم إسقاط تهم اللواط، وفي عام 2010 تمت محاكمته في قضية لواط جديدة.
"