يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

تركيا تستعين بالمرتزقة السوريين لإشعال الصراع بين أرمينيا وأذربيجان

الأحد 27/سبتمبر/2020 - 05:28 م
المرجع
محمد يسري
طباعة

تواصل تركيا إشعال فتيل الصراع بين كلا من أرمينيا وأذربيجان ، وذلك عقب سقوط مروحيتين تابعتين لباكو في المنطقة الحدودية، إذ اندلع قتال بين قوات الجانبين، الأحد 27 سبتمبر 2020، حول منطقة ناجورنو كاراباخ الانفصالية.

وقال المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، عمر جليك، فى تغريدة على موقع التواصل "تويتر": "ندين هجوم أرمينيا على أذربيجان بشدة. عارضت أرمينيا ذات مرة ارتكاب استفزاز يتجاهل القانون".

ووعد بأن تقف تركيا إلى جانب أذربيجان، مضيفا "أرمينيا تلعب بالنار، وتعرض السلام الإقليمي للخطر".

ومن جانبه، دان المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالين، أرمينيا، وقال على "تويتر" أيضا: "أرمينيا انتهكت وقف إطلاق النار بمهاجمة المستوطنات المدنية. يجب على المجتمع الدولي أن يتدخل ويأمر فورا بوقف هذا الاستفزاز الخطير".

كما أصدر وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، تصريحات دان فيها ما أسماه الهجوم الأرمني، مؤكدا وقوف بلاده إلى جانب أذربيجان في الدفاع عن وحدة أراضيها.

واعتبر الوزير أن ما وصفه بـ"موقف أرمينيا العدواني"، أكبر عقبة أمام السلام والاستقرار في القوقاز، مطالبا بالرجوع فورا عن هذا العدوان.

وكانت تركيا بدأت فى نقل مئات المرتزقة السوريين إلى حليفتها أذربيجان، إلى جانب إجراء مناورات عسكرية مشتركة مع باكو، وتهيئة الأرضية لتأسيس قاعدة عسكرية تركية هناك قرب الحدود مع أرمينيا رغم توقف المعارك الحدودية بين أرمينيا وأذربيجان، التي اندلعت أواسط شهر يوليو الماضي. 

الكلمات المفتاحية

"