يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

عبدالرحيم علي: ملف سد النهضة أثبت من جديد كفاءة الدبلوماسية المصرية

السبت 27/يونيو/2020 - 01:27 م
عبدالرحيم علي
عبدالرحيم علي
طباعة
قال الدكتور عبدالرحيم علي عضو مجلس النواب المصرى، رئيس مجلس إدارة مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس «سيمو»، إن الاتفاق "المصري ـــــ السوداني ـــ الإثيوبي"، بشأن سد النهضة يثبت من جديد قدرة وكفاءة الدبلوماسية المصرية علي إدارة الملفات الخارجية بكل حرفية ونجاح.

وأكد عبدالرحيم علي في بيان له السبت 27 يونيو، أن هذا النجاح في ملف سد النهضة يضاف إلى سجل النجاحات التاريخية للدبلوماسية المصرية منذ القدم، مضيفًا أن التوافق بين قادة كل من مصر والسودان وإثيوبيا إلى جانب الدول الأفريقية الأعضاء بهيئة مكتب رئاسة الاتحاد الأفريقي على بلورة اتفاق قانوني نهائي ملزم لجميع الأطراف بخصوص قواعد ملء وتشغيل سد النهضة، يؤكد أحقية مصر وموقفها القوي فضلًا عن علاقاتها المتميزة مع الاتحاد الأفريقي .

وأوضح أن التوافق بين الدول الثلاث علي عدم القيام بأية إجراءات أحادية؛ بما في ذلك ملء السد قبل التوصل إلى اتفاق، يمثل نقطة محورية في نجاح المفاوضات المقبلة.

وقال الدكتور عبدالرحيم علي: إن مصر عملت خلال الأسابيع الماضية علي كل المستويات السياسية والدبلوماسية للدفاع عن حقها في مياه النيل واستطاعت نقل القضية إلى مجلس الأمن الدولي باعتباره جهة الاختصاص، فضلًا عن تلقي الدعم في هذا الملف من أغلب دول العالم وعلي رأسها الولايات المتحدة الامريكية.

وأشاد رئيس مجلس إدارة مركز دراسات الشرق الأوسط، بجهود الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، ووزير الخارجية سامح شكري وجميع مسؤولي الملف الذين عملوا بكل كفاءة وإخلاص للحفاظ علي حقوق مصر التاريخية في نهر النيل، مضيفًا أنها قضية وجودية للشعب المصري، ولذلك يجب التوصل إلى اتفاق يحفظ مصالح الدول الثلاث قبل ملء السد.
"