يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

«صادات» صانعة الإرهاب.. صناعة المرتزقة على الطريقة التركية في 28 يومًا «1-3»

الخميس 25/يونيو/2020 - 12:31 م
المرجع
محمود البتاكوشي
طباعة
توفر شركة «صادات» التركية للخدمات الاستشارية والتدريبات العسكرية أنظمة تدريبية مكثفة لتدريب الميليشيات والمرتزقة، إذ تمتلك أرشيفًا واسعًا من الوثائق التعليمية تشمل خطط التدريب والبرامج ومذكرات المحاضرات والمدربين المتخصصين في مجالاتهم من متقاعدي القوات المسلحة التركية.


«صادات» صانعة الإرهاب..
وتمتلك شركة «صادات» المساهمة مجموعة واسعة من الدورات التدريبية التي تحقق تطوير المهارات الفردية لصناعة المرتزقة كما ينبغي أن تكون، 
وهنا نستعرض بعضًا من هذه الدورات:

الباقات التدريبية العامة: مثل دورات القتال للفرد الواحد وتكتيكات الوحدات الصغيرة، الدورات الأساسية للوحدات الخاصة، الدورة التخصصية للوحدات الخاصة، دورات الطيران.

الدورات التخصصية الأخرى: تشمل الباقات التدريبية للقوات البرية، باقة تدريب دورة العمليات البرية، باقة تدريب دورة القناصة، باقة تدريب دورة الحماية، باقة تدريب دورة  التدمير، باقة دورة الحرب غير النظامية، باقة تدريب دورة  القتال المتقدم للمجندين، باقة تدريب دورة الاستطلاع المتقدم للهاون والمدفعـية، باقة تدريب قنص الدبابات، تدمير العربات المدرعة، الباقات التدريبية للقوات البحرية، باقة تدريب دورة العمليات البحريـة، باقة تدريب دورة الرجل الضفدع الأساسية، الباقات التدريبية للقوات الجوية، باقة دورة تدريب العمليات الجـوية، باقة دورة طﯿﺎري المروحيات، الباقات التدريبية لوحدات الشرطة، باقة تدريب دورة أمن المخافر الحدودية، باقة التدريب الأساسية لشرطة العمليات الخاصة. 

تركز شركة «صادات» المشبوهة على دورات القتال للفرد الواحد وتكتيكات الوحدات الصغيرة، وتستمر مدة تلك الدورة 4 أسابيع، وتشمل، تدريبات نظام الصف المتقارب، القنص الميكانيكي والرماية، المخابرات، الحماية من نيران العدو(سواء برؤيته أوعدم رؤيته)، تدابير البقاء على قيد الحياة، تكتيكات التقدم تحت نيران العدو، وأسـس تعيين الجهات وتعيين الأهداف وتحديد الجهات بالبوصلة فى الأراضي.


يتم التدريب فى الموضوعات الأساسية بحيث تتم تنمية الإمكانيات والقدرات في ختام الدورات من خلال، تأدية الخدمة الملائمة لانضباط الجيش النظامي والسوق والإدارة من خلال إعطاء التعليمات العسكرية الأساسية للفرد الواحد، وصيانة واستخدام السلاح الأساسي بمهارة في ساحة المعركة، واستخدام السلاح بفعالية كبير من خلال الإمكانيات التي نالها من تكتيكات الرماية والقنص، وتنفيذ القوانين الأساسية في منطقة المعركة للبقاء على قيد الحياة، وفي حال المواجهة مع العدو يتم اختيار العملية الأنسب وتطبيقها.

هذا بالنسبة للمرتزق العادي أما العناصر النوعية والوحدات الخاصة فيتم تدريبهم على مدار 21 أسبوعًا على اللياقة البدنية، الإسعافات، القتال القريب الخرائط، الزوارق الصغيرة، المحركات، تسلق الجبال، المخابرات، إدامة الحياة الهروب والنجاة، الرماية، الرجل الضفدع، تكتيكات الوحدات الصغيرة، التخريب والتدمير الأساسية، العمليات البرمائية.

وفى نهاية الدورات يكتسب المرتزقة قدرات وإمكانيات ومهارات يجعل منهم خبراء في مجالاتهم، إذ يكسب قدرات بدنية وحالة نفسية عالية، ويتعلم أساليب القتال القريب والدفاع عن النفس، وعند الحاجة يحمي نفسه من الأعداء، القدرة والإمكانية على إصابة الأهداف باستخدام الأسلحة الموجودة، القدرة على إيجاد الإتجاهات بسهولة بكل الأراضي والبحار، والقدرة على استخدام جميع أنواع الخرائط، ورسم الخرائط بنفسه، المعرفة بالعربات البحرية والقدرة على قيادتها عند الضرورة، معرفة أساليب العمليات البرمائية، والقدرة على العمل كقوة متقدمة في عمليات الإنزال. 

معسكرات تدريب شركة «صادات» منتشرة في مدن بطمان وأورفه وفان وهطاي، ولكن أهم معسكر يقع في غابات ديار بكر؛ حيث يضم 3 مخازن.

واستخدمت تلك المعسكرات لتدريب عناصر من تنظيم «داعش» الإرهابي و«حزب الله»، وعدد من الجماعات المتشددة، على أساليب القتال والحروب غير النظامية لنشر الخراب في سوريا، فضلاً عن دورها في تدريب عناصر ميليشيا فجر ليبيا المنضوية ضمن ميليشيات حكومة الوفاق في طرابلس.

"