يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

ألمانيا ترسل 300 جندي ضمن العملية «إيريني» في مياه «المتوسط»

الأربعاء 22/أبريل/2020 - 09:16 م
المرجع
محمد عبد الغفار
طباعة

أعلنت ألمانيا عن إرسال المئات من قواتها العسكرية إلى مياه البحر المتوسط لضمان تطبيق الحظر الدولي المفرض على تهريب الأسلحة إلى ليبيا.


وأوضح المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء الألماني شتيفن زايبرت في تصريحات صحفية، الأربعاء 22 أبريل 2020، أن حكومة بلاده سوف ترسل 300 عسكري ألماني ضمن عملية إيريني التي أطلقها الاتحاد الأوروبي.


وأشار المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء الألماني أن البرلمان الألماني «بوندستاج» صادق على إرسال الجنود إلى العملية الأوروبية التي تستمر حتى 30 أبريل 2021، لضمان تطبيق الحظر الدولي المفروض على تهريب الأسلحة إلى ليبيا.

وتأتي عملية إيريني، والتي تتخذ من العاصمة الإيطالية روما مقرًا لها، خلفًا للعملية صوفيا، وسوف تركز العملية الجديدة على منع تهريب الأسلحة إلى الأراضي الليبية عبر مياه البحر المتوسط.


كما تركز العملية الأوروبية الجديدة على جمع المعلومات عن سبل تصدير النفط والمنتجات المشتقة منه إلى خارج الأراضي الليبية بصورة غير مشروعة، بما يعزز من قوة حفر السواحل المحلي.


يذكر أن الاتحاد الأوروبي أعلن في مطلع العام الجاري عن إطلاق العملية الجديدة إيريني، على أن تبدأ أعمالها في أبريل 2020، وتنتهي أعمالها في 31 مارس 2021، خلفًا للعملية صوفيا التي لم تحقق نجاحات كبيرة في مياه البحر الأبيض المتوسط.

الكلمات المفتاحية

"