يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

بالاستثمار في المعادن والطاقة.. ثعبان الإرهاب القطري يبث سمومه في الأحراش الأفريقية

الثلاثاء 21/أبريل/2020 - 10:38 ص
المرجع
شيماء حفظي
طباعة

تسعى قطر لتحقيق مصالح سياسية واقتصادية، على حساب قارة أفريقيا، خاصة دول الشمال، من خلال ضخ استثمارات في مجالات حيوية، كالطاقة والطيران؛ حيث يحقق التدخل القطري في أفريقيا من بوابة الاستثمارات أهدافًا اقتصادية في وقت تسعى فيه إلى زيادة عائداتها في الأسواق الخارجية الناشئة في ما يخص الغاز والطاقة والتنقيب، بالإضافة إلى الشركات العقارية، وشركات الشحن والمنشآت الصناعية.

بالاستثمار في المعادن
اتفاق مشبوه

أحدث الصفقات التي أعلنت وأثارت الكثير من الجدل، استحواذ شركة قطرية تُدعى «نبراس للطاقة» على 60% من شركة «قرطاج باور كومباني» التي تملك إحدى محطات توليد الكهرباء بالعاصمة تونس حالة استياء داخل الشركة التونسية للكهرباء والغاز (حكومية).


وشركة «قرطاج باور كومباني» هي شركة أمريكية خاصة لاستغلال الطاقة في تونس، حصلت على رخصة استغلال محطة كهربائية لتوليد الطاقة في إحدى ضواحي العاصمة التونسية سنة 2002 لمدة 20 عامًا.


اتفاق مشبوه يفتح ملف الأموال القطرية، التي تضخها في أفريقيا؛ حيث توجهت الدوحة إلى عدد من الدول لتحقيق ما أسمته التعاون في عدد من القطاعات على غرار واردات المواد الغذائية، فقد أعلنت الحكومة القطرية عزمها استثمار نصف مليار دولار في قطاعي الزراعة والغذاء في السودان، ووقعت صفقة بقيمة 4 مليارات دولار لإدارة ميناء على البحر الأحمر مع السودان في فبراير 2018.

بالاستثمار في المعادن

الدوحة وسياسة «كسب الأرض»

وبحسب تقارير رسمية؛ فإنّ جهاز قطر للاستثمار أنفق عام 2012 ما يقارب 30 مليار دولار في مشروعات أفريقية وشراكات متعددة، لكن هذه الاستثمارات تزايدت على مدار السنوات الماضية، ليس فقط في قيمتها المالية لكن كذلك في رقعتها الجغرافية.


وطورت قطر صيغ تعامل متقدمة مع القارة الأفريقية؛ فانتقلت من المساعدات والاستثمارات المباشرة إلى الشراكات الذكية المثمرة، فأنشأت شراكات متنوعة مع كثير من دول القارة، فيما يعتبر السودان وإثيوبيا أهم شريكين اقتصاديين لقطر في وسط وشرق أفريقيا، باستثمارات مشتركة تبلغ نحو 10 مليارات دولار.


وفي جمهورية الكونغو، استحوذت قطر للبترول على 15% من شركة توتال الفرنسية، إضافة إلى استثمار آخر مرتقب في مجال الكهرباء بين مجموعة كونسورتيوم نبراس و«كهرماء» القطرية وقطر للبترول وقطر القابضة.


كما عززت قطر شراكتها مع جنوب أفريقيا في مجالات عديدة أهمها النفط والمعادن والبتروكيماويات، وبلغت الاستثمارات المشتركة بين البلدين حوالي 13 مليار دولار، كما وقعت قطر للبترول اتفاقًا مع توتال لتصبح بموجبه شريكًا بنسبة 25% في أعمال الاستكشاف بالمنطقة البحرية، الواقعة قبالة شواطئ جنوب أفريقيا.


وبلغ مجموع استثمارات قطر في قطاع الطاقة بجنوب أفريقيا نحو 9 مليارات دولار، وتنظم الخطوط الجوية القطرية ثلاث رحلات يوميًّا إلى جوهانسبرغ وكيب تاون وديربان.


للمزيد.. تحت غطاء الاستثمار.. التجسس لصالح قطر بعيون «إخوان الجزائر»

"