يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

من جامعة دمنهور.. «عبد الرحيم علي» يكشف مخططات «الإرهابية» لإسقاط مصر

السبت 28/سبتمبر/2019 - 04:06 م
المرجع
طباعة
عقدت جامعة دمنهور، السبت 28 سبتمبر 2019، ندوة بعنوان «دور الفكر والثقافة والإعلام في محاربة الشائعات والتطرف»؛ لمناقشة الدور الثقافي والفكري للمؤسسات والأفراد في بناء الدول الحديثة، ومحاربة ظاهرتي الإرهاب والتطرف، وذلك بمشاركة الدكتور عبد الرحيم علي، رئيس مجلس إدارة مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس، الذي ألقى الكلمة الرئيسية بالندوة.

كما حضر الندوة الدكتورة داليا عبد الرحيم رئيس التحرير التنفيذي لموقع وجريدة «البوابة نيوز»، واللواء هشام آمنة محافظ البحيرة.
من جامعة دمنهور..

الشائعات ومحاولة هدم مصر

قال الدكتور عبد الرحيم علي: إن مصر مستهدفة بالشائعات، وأن هناك من يخطط لهذا بغرض إسقاطها، لافتًا إلى أن إطلاق شائعة القناصة في 25 يناير وإلصاقها بالشرطة، وما عرف بـ«موقعة الجمل»، أحد الأمثلة على ذلك، وهي شائعات صدقها الكثيرون، إلا أنه اتضحت حقيقتها، وتبين أن قناصة مرتبطين بحركة حماس هم المتورطون في تلك الحوادث.

وأضاف «علي» أن هناك من يغذي وينشر الشائعات؛ بهدف تدمير اقتصاد مصر، وحرق مؤسسات الدولة، معتبرًا أن مصر تحتاج إلى ما يقرب من 20 عاما لتعود إلى ما قبل 25 يناير، ويعود اقتصادها إلى ما كان عليه.


وأشار رئيس مجلس إدارة مركز دراسات الشرق الأوسط فى باريس، إلى أن الشائعات الأخيرة التي بثها إعلام الجماعات الإرهابية؛ تهدف لوقف بناء الدولة المصرية، بعد النجاح في إعادة الأمن والاستقرار الذي تشهده الدولة حاليًّا.


وطالب الشباب بالبحث والتحري عن المعلومات الحقيقية، وعدم الانسياق وراء الشائعات التي تستهدف تدمير الأوطان، مؤكدًا أن مصر ستسقط إذا استمعنا للشائعات المنتشرة.

وتابع: «الجيش المصري يُسهم في دعم الكثير من المنتجات لمصلحة الفقراء، فنجد أن الشائعات تهاجم الجيش، ومشاركته لدعم المواطنين».


وألمح «عبد الرحيم علي» إلى أن أعداء مصر في جميع الدول ينتظرون فرصة واحدة للقضاء عليها، مطالبًا بضرورة التمسك بالوحدة والقوة كوطن واحد.

من جامعة دمنهور..

الدور الخفي لفضائية الجزيرة 

وفى ذات السياق، أكد الدكتور عبد الرحيم علي، أن جماعة الإخوان الإرهابية استولت على السلطة في مصر عن طريق الشائعات والأكاذيب، بمعاونة قنواتها ومنها «الجزيرة القطرية».

ولفت «علي» إلى أن الشائعات تنتشر تلك الأيام بطريقة كبيرة، إذ إنهم يروجون أن أولويات الرئيس عبد الفتاح السيسي معكوسة، فهو يبدأ بالكباري ويهمل الصحة على سبيل المثال، ولهذا يجب أن نبحث عن الدول بعد الحرب وبعد الانكسارات الكبرى، فهي تسمى دول في مراحل انتقالية، فالمراحل الانتقالية للدول لا يوجد شيء اسمه أولويات، ولكن هناك أولويات متداخلة، وعلى مستوى متوازن، وهو ما يفعله الرئيس عبد الفتاح السيسي.


الإرهاب ينتظر سقوط مصر

وأوضح رئيس مجلس إدارة مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس، أن بناء دولة صعب، والمعاناة التي تعيشها مصر أيضا صعبة، مشيرًا إلى أن الإرهاب في سيناء ينتظر سقوط مصر.

وكان عبد الرحيم علي، قد شارك في ندوة عقدتها جامعة دمنهور مارس الماضي، تحت عنوان «تعزيز روح الانتماء والمواطنة لدى الشباب»، أكد خلالها أن «أمريكا تستخدم جماعة الإخوان الإرهابية، لتنفيذ مخطط نشر الفوضى بالدول العربية»؛ لأن الإخوان جماعة لا تعترف بالأوطان، مشيرًا إلى أن ميدان التحرير خلال أحداث 25 يناير، ضم أجهزة استخباراتية جاءت إلى مصر؛ لتنفيذ مخطط إسقاط الدولة.

"