يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

الرئاسة الأفغانية: «طالبان» لم تظهر أي التزامات من أجل السلام

الأحد 08/سبتمبر/2019 - 05:05 م
المرجع
علي عبدالعال
طباعة
بعد ساعات من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ليل الأحد، وقف مفاوضات السلام مع حركة «طالبان»، طالبت الرئاسة الأفغانية، بإغلاق مكتب الحركة السياسي في العاصمة القطرية الدوحة، مؤكدة أنها لم تظهر أي التزامات تجاه أفغانستان، والبلدان الأخرى.

واتهمت الرئاسة الأفغانية، في بيان الأحد 8 سبتمبر، حركة طالبان بعرقلة عملية السلام في البلاد؛ بسبب إصرارها على الاستمرار في دوامة العنف والحرب.

وقال البيان: «الشعب والحكومة الأفغانية ملتزمان بإحلال السلام الحقيقي والمستدام، ومتعهدة ببذل جهودها لإحلال السلام؛ لكن العائق الرئيسي أمام عملية السلام الراهنة هو استمرار دوامة العنف، والحرب التي تمارسها طالبان ضد الأفغان».

وأضاف: لقد أعلنا أن السلام الحقيقي يمكن له أن يتحقق إذا ما كفَّت حركة طالبان أيديها عن قتل الأفغان، وإعلان وقف إطلاق النار، والاستعداد للدخول في محادثات مباشرة مع الحكومة الأفغانية.

وتابع: إن الدولة الأفغانية تعتبر أن من واجبها تطبيق توصيات اللويا جيرغا الاستشارية للسلام، وتقدر الصادقة المبذولة من قبل حلفائها في هذا الإطار، وهي ملتزمة بالعمل المشترك مستقبلًا مع الولايات المتحدة وسائر الحلفاء؛ من أجل إحلال السلام المستدام والكريم.

وختم بيان الرئاسة الأفغانية بإصرار الحكومة الأفغانية على إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها المقرر بالثامن والعشرين من هذا الشهر، بما يؤدي لإنشاء حكومة قوية وقانونية وشرعية.
"