رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
مستشار الطبعات الدولية
رولان جاكار
رئيس التحرير التنفيذي
ماهر فرغلي
ad a b
ad ad ad

«فرانسوا دوروش».. الحليف الفرنسي لـ«الإخوان»

السبت 04/مايو/2019 - 10:41 م
فرانسوا دوروش
فرانسوا دوروش
دعاء إمام
طباعة

في فبراير الماضي، استضاف الإعلامي الإخواني، محمد ناصر، إحدى الشخصيات الفرنسية القريبة من جماعة الإخوان، ويُدعى «فرانسوا دوروش»؛ للتعليق على أحكام القضاء الصادرة بحق شباب الجماعة المتهمين باغتيال المستشار هشام بركات، النائب العام المصري، والهجوم على القضاء والدولة المصرية.


يشغل «دوروش» منصب رئيس الاتحاد الوطني للأطباء الفيدراليين في فرنسا، وكشفت مداخلاته عبر وسائل الإعلام الإخوانية التي تبث من قطر، من بينها «مكملين» و«الشرق» عن تقربه من الجماعة، وعدائه للدولة المصرية والرئيس عبدالفتاح السيسي، لاسيما أنه انتقد في أكثر من مناسبة التعامل المصري مع الإخوان، وهاجم أنظمة الحكم العربية التي أدرجت الجماعة على قوائم الإرهاب.


ماهية ضيف الإخوان 

 حظي «رئيس الاتحاد الوطني للأطباء الفيدراليين» باهتمام وسائل الإعلام الموالية للإخوان، وسلطوا الضوء على تصريحاته المؤيدة للنظام القطري؛ إذ أصبح ضيفًا مألوفًا على «مكملين» وأجرت معه مواقع صحفية إخوانية مقابلات صحفية، مثل «عربي 21» وبوابة «الحرية والعدالة»  التي أفردت له المساحة الكافية للهجوم على الدولة المصرية، والدفاع عن أنصار الجماعة المتورطين في قضايا إرهاب.


أثارت تصريحاته تساؤلات حول طبيعة علاقته بجماعة الإخوان، وأسباب تبني المواقف المؤيدة لها، إضافةً إلى غموض عمله كشخص حقوقي والمصادر التي يستند عليها في تأسيس جمعية «نجدة الطفل» لأطفال سوريا، ومنظمة «عدالة وحقوق دون حدود» اللتين يرأسهما، ويصدر بيانات للتدخل في الشأن المصري والمطالبة بالإفراج عن مدانين يحاكمون على ذمة قضايا الإرهاب؛ ما يستهدف الضغط على مصر في مقابل دعم الإخوان؛ لذا أفاد مراقبون أن «فرانسوا» إحدى الشخصيات الداعمة للجماعة في حربها على مصر.


ومن الشواهد المؤكدة لعلاقته الوطيدة بالجماعة المصنفة إرهابية، زيارته لقطر ومطالبة الرباعي العربي «مصر، المملكة العربية السعودية، الإمارات والبحرين» بالتراجع عن قرار المقاطعة، وإعادة الوضع لما كان عليه قبل يونيو 2017، وتعويض المتضررين ولم شمل العائلات والأسر، إضافة إلى السماح للطلبة باجتياز دورات استدراكية؛ حتى لا يضيع عليهم العام الدراسي، خاصة أولئك الذين حرموا من تأدية اختباراتهم النهائية في دول الحصار.

للمزيد: يبدأها من باريس.. عبدالرحيم علي يدشن حملة جديدة لحظر الإخوان دوليًّا 

الكلمات المفتاحية

"