رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
مستشار الطبعات الدولية
رولان جاكار
رئيس التحرير التنفيذي
ماهر فرغلي
ad a b
ad ad ad

ندوة لـ «سيمو» بباريس تحت عنوان «نحو حوار دائم بين ضفتي المتوسط»

السبت 22/يونيو/2019 - 10:53 ص
المرجع
باريس: خاص
طباعة
تحت عنوان: «نحو حوار دائم بين ضفتي المتوسط»، تنطلق بالعاصمة الفرنسية باريس، بعد غدٍ الإثنين، أعمال الندوة الفكرية لمركز دراسات الشرق الأوسط «سيمو» الذي يترأسه الكاتب الصحفي عبدالرحيم علي. 

تناقش الندوة قضايا التعاون بين أوروبا والبلدان الواقعة في حوض البحر المتوسط وفي مقدمتها مصر، في مجالات الإرهاب ومكافحة الهجرة غير الشرعية وقضايا التعليم والمياه. 

وتأتي الندوة على هامش انعقاد قمة «شاطئي المتوسط» برعاية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والتي ستعقد في مدينة مارسيليا الفرنسية يومي 23 و 24 يونيو 2019. 

حول الندوة: 
تأتي تلك الفعالية بمناسبة انعقاد قمة «شاطئي المتوسط» برعاية من الرئيس الفرنسي ماكرون والتي ستعقد في مدينة مارسيليا يومي 23 و 24 يونيو 2019 ، وينتهز مركز دراسات الشرق الأوسط «سيمو» بباريس هذه المبادرة الفرنسية الرائعة في مارسيليا؛ ليفتح في باريس الملفات الساخنة التي تلوث - بكل معاني الكلمة - علاقات الجوار التاريخية بين أمم ضفتي البحر الأبيض المتوسط، وهي تسمية لاتينية كان المقصود بها «البحر الذي يتوسط الأراضي». 

وإضافةً إلى الصراع العربي الإسرائيلي، الذي كان مصدرًا خافيًا لكثير من التطرف والعنف في عالم اليوم، جاءت النتائج الكارثية للربيع العربي الشهير؛ لتسهم في اتساع حجم المشكلة. 

إن موجة الإرهاب التي انتقلت من جنوب المتوسط إلى شماله تحتم على الجانب الغربي أن يتفهم، أنه ليس من الممكن التعامل مع أعداء الحرية بوصفهم منظمات ديمقراطية. 

وكذلك تظهر مشاكل الهجرة والبيئة والتعليم أن دول حوض المتوسط مضطرة، ليس فقط على إقامة حوار فيما بينها وإنما أيضًا على إيجاد الحلول المناسبة، وتستمد مبادرة الرئيس الفرنسي جذورها من نجاح مبادرة برشلونة «نوفمبر 1995»، والمشروع الطموح الذي كان قد أطلقه الرئيس الأسبق نيكولا ساركوزي تحت المسمي الطموح «الاتحاد من أجل البحر الأبيض المتوسط». 

إن لقاءنا اليوم ليس إلا محاولة لطرح حزمة من الأفكار لا تهدف إلا إلى المساهمة في الحوار الذي سوف ينطلق غداة انتهاء أعمال هذه القمة.

ويقول الكاتب الفرنسي ألبيير كامو - وهو أفضل من يمثل أبناء الضفتين - في الحقيقة ليس مهمًا الطريق الذي تتخذه، وإنما المهم هو رغبتك في الوصول. 

برنامج الندوة: 
يتضمن برنامج الندوة التفاصيل التالية 
الساعة 8:45 : استقبال المحاضرين والضيوف 

الساعة 9:00 : كلمة ترحيب للدكتور أحمد يوسف المدير التنفيذي لمركز «سيمو» 

الساعة 9:10 : كلمة للدكتور عبدالرحيم علي رئيس مجلس إدارة مركز دراسات الشرق الأوسط تحت عنوان «انتقال الإرهاب من الجنوب للشمال، ما هي آفاق التعاون بين مصر وأوروبا في مجال مكافحة الإرهاب؟». 

الساعة 9:30 : كلمة «بيير برندا»، المؤرخ المتخصص في تاريخ الإمبراطورية، بعنوان «ذاكرة البحر المتوسط كمصدر للنزاع و كأساس لإرث مشترك بين الضفتين». 

الساعة 9:45 : كلمة «بيير برتلو»، الباحث بمعهد الاستشراف والأمن في أوروبا و المستشار بمؤسسة دراسات البحر المتوسط، تحت عنوان «الصراعات على الماء في حوض المتوسط .. الأسباب و الحلول». 

الساعة 10:00 : كلمة «رولاند لومباردي»، باحث متخصص في المشاكل «الجيو سياسية»، في الشرق الأوسط، تحت عنوان «الحاجة الملحة لتغيير إحداثيات العلاقة بين شمال وجنوب المتوسط في إطار الربيع العسكري». 

الساعة 10:15 : كلمة الدكتو أحمد يوسف ، تحت عنوان «السان سيمونيون في مصر، نحو بناء عالم أوروبي عربي مثالي». 

الساعة 10:30 : حوار مفتوح وأسئلة الحضور والتي يجيب عنها الدكتور عبدالرحيم علي.
"