المرجع : بعد مطالب الحكومة اليمنية.. هل تستجيب واشنطن وتصنف الحوثي جماعة إرهابية؟ (طباعة)
بعد مطالب الحكومة اليمنية.. هل تستجيب واشنطن وتصنف الحوثي جماعة إرهابية؟
آخر تحديث: الجمعة 22/02/2019 10:49 ص علي رجب
ميليشيا الحوثي
ميليشيا الحوثي

مطالب من الحكومة اليمنية إلى الولايات المتحدة الأمريكية، بتصنيف ميليشيا الحوثي كجماعة إرهابية، في ظل ما تمارسه من إرهاب وانقلاب على الشرعية، ومحاولة تغيير الهوية، عبر نشر أفكار متطرفة.


 

 

بعد مطالب الحكومة
وطالب وزير الإعلام معمر الإرياني، الولايات المتحدة الأمريكية، خلال استقباله الأربعاء الماضي، للسفير الأمريكي لدى اليمن ماثيو تولر، بتصنيف ميليشيا الحوثي والتعامل معها كجماعة إرهابية، لافتًا إلى أن الميليشيا الحوثية ارتكبت كافة ومختلف الجرائم بحق المواطنين اليمنيين، ووصلت جرائمها إلى مصافّ الإبادة الجماعية بحق المدنيين العزل والأبرياء.

وتطرق الوزير اليمني إلى الجرائم والانتهاكات، التي ترتكبها ميليشيا الحوثي بحق اليمنيين، مشيرًا إلى أنها تعمل منذ انقلابها على السلطة الشرعية، على تعبئة جيل بكامله في مناطق سيطرتها بالأفكار الجهادية والإرهابية والعدوانية، قائلًا: إن تلك التعبئة المشحونة بالكراهية تجاه الآخر بمثابة قنبلة موقوتة، لن تنفجر في وجه اليمنيين وحدهم، بل في وجه العالم بأكمله.
الميليشيا الحوثية
الميليشيا الحوثية الإيرانية
إرهاب الحوثي

وأوضح وزير الإعلام اليمني، أن أخطر ما تقوم به ‫الميليشيا الحوثية الإيرانية في الوقت الراهن، هو خروج جيل مشبع بثقافة الحقد والكراهية والقتل والتطرف والإرهاب، فهي لا تكتفي باغتيال الحاضر، بل تسعى إلى وأد المستقبل، وما لم يقم المجتمع الدولي بواجبه في دعم معركة استعادة الدولة في القريب العاجل، فعلى العالم انتظار نتائج كارثية، ليس على المجتمع اليمني فحسب بل المنطقة والعالم.

وقال: إن ‫الميليشيا الحوثية تسعى إلى خلق واقع جديد، عبر تدمير العملية التعليمية بمراحلها المختلفة، والعبث بالمناهج الدراسية، وتحويل قاعات ومقاعد الدراسة إلى أوكار؛ لتجنيد المقاتلين ومنابر؛ لفرض أفكارها المتطرفة والدخيلة، وتغيير هوية الشعب اليمني، وتدمير النسيج الاجتماعي المتعايش منذ آلاف السنين، موضحًا أن هناك أكثر من خمسين ألف طفل يتم تدريبهم على مختلف أنواع الأسلحة وغسل عقولهم بالأفكار الجهادية، كما أن المدارس والجامعات أصبحت مرتعًا؛ للتجنيد لهذه الميليشيا الإرهابية.

وأشار إلى أن فكر الحوثي مشوه، وقائم على الخرافة وأدلجة المجتمع ومسخ هوية الشعب اليمني، القائمة على التسامح والقبول بالآخر، وقال: إن الشعب اليمني، بطبيعته يتوق للحياة فيما أن ميليشيا الحوثي تقدس الموت، وتفرط في استخدام أدوات القتل والعنف.
بعد مطالب الحكومة
من جانبه، أكد السفير الأمريكي لدى اليمن ماثيو تولر، دعم بلاده للشرعية بقيادة الرئيس هادي، ولجهود الحكومة في إعادة تطبيع الأوضاع في المناطق المحررة.

وقال تولر، خلال لقائه وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني: إن إيران تسعى؛ لزعزعة الاستقرار في اليمن من خلال دعم الحوثي، وأن الحوثيين استغلوا الانقسامات؛ لبسط سيطرتهم على عدد من المحافظات.

ولفت إلى أن الحوثيين يستفيدون من الانقسامات، ويعملون على تغذيتها، مشيرًا إلى احتمال تواصل الحوثي مع تنظيم القاعدة؛ لتعزيز أهدافه.

كامل الخوداني
كامل الخوداني
هل يمكن تصنيف الحوثي جماعة إرهابية؟

وفي  نوفمبر الماضي كشفت تقارير إعلامية أمريكية، أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تدرس  تصنيف جماعة الحوثي، كجماعة إرهابية، في ظلِّ الانتهاكات الواسعة، التي ارتكتبها الميليشيا في حق أبناء الشعب اليمني.

وأوضحت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية، نقلًا عن مسؤولين أمريكيين، أن إدارة «ترامب» تعتزم تصنيف ميليشيا الحوثي منظمة إرهابية، كجزء من توجهات واشنطن؛ للضغط على النظام في طهران، فيما لم توضح الصحيفة الوقت الذي ستعلن فيه إدارة «ترامب» التصنيف، لافتةً إلى أن الأمر يخضع للدراسة، وقد يستغرق أشهر عدة، مع سعي البيت الأبيض؛ لتبني موقف صارم من الجماعات التي لها صلة بإيران في الشرق الأوسط.

وحول إمكانية تصنيف الولايات المتحدة الأمريكية لميليشيا الحوثي كجماعة إرهابية، قال السياسي اليمني والقيادي بحزب المؤتمر، كامل الخوداني: إن ميليشيا الحوثي الكهنوتية، تنطبق عليها كل توصيفات الإرهاب، وهي حركة متطرفة ومتشددة لا تقبل الآخر.

وأضاف الخوداني لـ«المرجع»، أن جماعة الحوثيين الإرهابية، هي حركة أصولية منغلقة تحمل عقائد سياسية كهنوتية؛ تُنتج العنف، وتجعل من الحروب عقيدة دائمة؛ لتحقيق أهدافها، وتكفر الآخر ولا تعرف غير لغة القتل والدمار والتخريب.

وتابع: إن القرار الأمريكي إذا صدر، فإنه يشكل ضربة قاصمة للإرهاب الحوثي وداعميه (قطر وايران)، وكذلك يسرع من عمليات إنهاء سيطرة الميليشيا الكهنوتية على المدن الواقعة تحت سيطرتها، ويشكل كذلك هزيمة معنوية قاضية لهم، مع توالي خسائرهم الميدانية في جبهتي «الحديدة» و«صعدة»، مطالبًا الدول العربية جميعها، بتصنيف الحوثي كجماعة إرهابية، أسوة بالسعودية والإمارات.

كما شدَّد المحلل السياسي اليمني، علي البخيتي، في تغريدات عبر صفحته على موقع التواصل «تويتر»، على ضرورة العمل على إدخال جماعة الحوثي ضمن قوائم المنظمات الإرهابية كــ«داعش» و«القاعدة»، مشددًا على أن انتهاكات الحوثي كشفت بجلاء صورتها الإرهابية، وأفكارها التي لا تختلف عن أفكار «القاعدة» و«داعش».