المرجع : مصر تستنكر منح «اليونسكو» جائزة لمتهم بارتكاب جرائم إرهاب (طباعة)
مصر تستنكر منح «اليونسكو» جائزة لمتهم بارتكاب جرائم إرهاب
آخر تحديث: الأحد 22/04/2018 01:34 م أحمد عادل
مصر تستنكر منح «اليونسكو»
استنكرت وزارة الخارجية المصرية، اليوم الأحد، اعتزام منظمة «اليونسكو» منح المصور محمود أبوزيد الشهير بـ«شوكان»، المحبوس احتياطيًّا، جائزة دولية لحرية الصحافة، وأعربت عن أسفها لتورط المنظمة الدولية في منح جائزة لمتهم بارتكاب أعمال إرهابية وجرائم جنائية.

قال السفير أحمد أبوزيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، في بيان: إن «شوكان» متورط في جرائم قتل عمد، وشروع في قتل، والتعدي على رجال الشرطة، والمواطنين، وإحراق وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة.

وأضاف: الوزارة كلفت مندوب مصر الدائم لدى «اليونسكو» في باريس، بتسليم سكرتارية المنظمة ملفًّا كاملًا حول مجمل الاتهامات المنسوبة إلى المذكور، وهي تهم ذات طابع جنائي بحت ليست لها أي دافع سياسي، بعكس ما يَدَّعي البعض، ولا تمت بصلة لممارسته مهنة الصحافة أو حرية التعبير، بل هي أبعد ما تكون عما يجب أن يتحلى به أي صحفي حر وشريف يحترم مهنته.

وأشار «أبوزيد»، إلى أن ترشيح المتهم «شوكان» لهذه الجائرة جاء بدافع من عدة منظمات غير حكومية، من بينها منظمات تحركها دولة قطر المعروفة بمساندتها لجماعة الإخوان، ومحاولتها المُستمرة الدفاع عن تلك الجماعة، لافتًا إلى أنه من غير المتصور أو المقبول أن تقع منظمة اليونسكو أسيرة لفخ التسييس والمحاباة والتورط في تنفيذ أجندة دول بعينها، والانجراف بعيدًا عن ولايتها ورسالتها السامية كونها الواجهة الحضارية والنافذة الثقافية للعالم أجمع. 

وأكد المتحدث، أن منح «شوكان» جائزة دولية للصحافة، يُمثل استخفافًا بدولة القانون، وما يتم اتخاذه من إجراءات قضائية ضد متهم بجرائم جنائية محضة، مشيرًا إلى أن منظمة «اليونسكو» تحتاج إلى مراجعة شاملة وجادة لأساليب عملها خلال المرحلة المقبلة تحت الرئاسة الجديدة لها.

وألقي القبض على «شوكان» في 14 أغسطس 2013، أثناء فض اعتصام رابعة العدوية في مدينة نصر واستمر حبسه احتياطيًّا.

وفي أغسطس 2015، قررت النيابة إحالة «شوكان» وبقية المتهمين للمحاكمة، ووجهت لهم تهم ارتكاب جرائم «التجمهر واستعراض القوة والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والإتلاف العمدي وحيازة مواد في حكم المفرقعات وأسلحة نارية بغير ترخيص».