المرجع : محلل استراتيجي: مشاركة السيسي بقمة «كريت» تضع مصر على خريطة الطاقة العالمية (طباعة)
محلل استراتيجي: مشاركة السيسي بقمة «كريت» تضع مصر على خريطة الطاقة العالمية
آخر تحديث: الأربعاء 10/10/2018 08:44 م
محلل استراتيجي: مشاركة

قال المحلل الإستراتيجي، محسن عثمان: إن مشاركة الرئيس عبدالفتاح السيسي، فى فعاليات القمة الثلاثية بين مصر وقبرص واليونان، في جولتها السادسة، تبدو في ظاهرها اقتصادية، ولكن باطنها هو السيطرة الدولية، لتعميق العلاقات وتوحيد الرؤى والمفاهيم للأهداف المشتركة.


وأضاف «عثمان»، أن السيسي يرغب في السيطرة على أوروبا بأكملها من خلال الغاز، إذ أن وزير البترول المصري كان في أوروبا قبل يومين، للحديث عن خط غازي بحري بين مصر واليونان، لنقل الغاز المسال إلى الدول الأوروبية.


وأوضح  المحلل الإستراتيجي، أن مصر بهذه التحركات، سيكون لها وضع على خريطة الطاقة العالمية في البحر المتوسط، خاصة أنها ستكون مصدر الغاز الرئيسي لأوروبا، وهذا سيصب في صالح اليونان وقبرص بما يؤدي لرفع المستوى الاقتصادي بعدما خذلتهما دول القارة الأوروبية.


وأكد «عثمان»، أن سير مصر على هذا النهج، سيجعل المجتمع الدولي يحافظ عليها، لأن مصالحهم معها، وبالتالي فإن أي تهديد للغاز في المتوسط سيقابل بقوة ليس من الجانب المصري فقط، وإنما من جانب أوروبا كلها.

 

وشدد المحلل الاستراتيجي، على أن تحركات السيسي، تُعد رسالة قوية جدًا لتركيا، إذا ما حاولت الاقتراب من مصالح مصر في المتسط، نظرًا لوجود قوة عسكرية بحرية بين مصر وأوروبا لحماية الغاز قريبًا.


ولفت إلى أن السيسي سيزور روسيا الأسبوع المقبل، وربما رسالته إبلاغ نظيره الروسي فلاديمير بوتين، أن مصر لن تأخذ السوق الأوروبي كله من روسيا، ولذلك لابد من تنسيق الجهود لتنمية استثمارات الغاز.


واعتبر عثمان، أن السيسي يسعى لتحقيق تفاهمات مع بوتين، وهذا من شأنه إعادة الأخير حساباته تجاه مصر، على مستوى توحيد المفاهيم حول المواقف المشتركة، وبالأخص منظومةs600 ، وهو ما سيكون له انعكاسات كبيرة على إسرائيل.


واستطرد: «السيسي رئيس بعقلية زعيم دولي، لأنه وضع خطته الاستراتيجية وحدد أهدافه الدولية التي سيعمل وفقًا لها من أول يوم وصل فيه للحكم».