المرجع : الانهيار المحتوم.. موسم قطف الكبار في ميليشيات الحوثي (طباعة)
الانهيار المحتوم.. موسم قطف الكبار في ميليشيات الحوثي
آخر تحديث: الخميس 09/08/2018 07:40 م علي رجب
الانهيار المحتوم..
شهد الأسبوع الأول من شهر أغسطس تساقط عدد من قيادت جماعة الحوثيين، ما انعكس على معنويات قادتها الميدانيين خلال الأيام الأخيرة، فيما يراه مراقبون استنزافًا كبيرًا لقيادات الحوثي، مبشرين بسقوط الجماعة في وقت قريب.

واليوم الخميس 9 أغسطس 2018 أعلن مقتل القيادي الحوثي، صالح مسفر قرصان في جبهة علب مديرية باقم بمحافظة صعدة.


الانهيار المحتوم..
وأمس أعلن مقتل قتل القيادي في ميليشيا الحوثي محمد عبدالرقيب حسين المنصور، المعروف بأبي حسن المداني؛ إثر غارة جوية لطيران التحالف العربي في الدريهمي.

و«المنصور»، يعد أهم قيادات ما يسمى «كتائب البدر» التي تلقت تدريباتها في إيران، كذلك شغل منصب «المسؤول المالي» للهيئة الثقافية العامة لميليشيات الحوثي. 

وفي الدريهمي أيضًا قتل منصور السودي، قائد قوات التدخل السريع في ميليشيات الحوثي، لتشكل ثاني خسارة كبيرة للحوثيين في جبهة الحديدة.
كما شهدت الأيام الأولى من شهر أغسطس مقتل مالك علي أحمد، المكنى «أبو هاجرة» قائد ما يسمى كتيبة بـ«الاقتحامات» التابعة للحوثيين.


الانهيار المحتوم..
وفي 22 يوليو 2018 لقي القيادي الميداني الحوثي أبو طه مصرعه مع عدد من مرافقيه بنيران ألوية العمالقة، في جبهة «الوازعية» غربي محافظة تعز.

وفي 26 من يوليو 2018، قُتِلَ القيادي الميداني محمد فرج الموسيقي، في مواجهات مع ألوية العمالقة غرب مدينة زبيد، وقبلها بعشرة أيام قُتِلَ مسؤول التموين لجماعة الحوثي بجبهة الملاحيظ القيادي علي عبدالله صالح مريع.

كما لقي القيادي الميداني الحوثي، قائد مجموعة الاقتحامات، أبو زيد مصبح، مصرعه بغارة جوية لمقاتلات التحالف العربي.

وفي جبهة آل مغرم في صعدة، قُتِلَ العقيد عبدالله الحوثي، أحد أهم القيادات العسكرية للحوثيين في صعدة، بنيران مدفعية التحالف.

ويري السياسي اليمني والقيادي بحزب المؤتمر الشعبي العام، كامل الخوداني، أن مقتل القيادات الميدانية لجماعة الحوثي تشكل مؤشرات لاقتراب سقوط الجماعة، واستنزاف المخزون البشري على مستوى القيادة في الجبهات الميدانية.

وأضاف الخوداني في تصريح خاص لـ«المرجع»، أن مقتل قيادات المتمردين الحوثييين يعني نجاح الخطة الاستراتيجية للمقاومة اليمنية والجيش والتحالف العربي في استنزاف الحوثيين و«قطف رؤوس الكبار» بالجبهات العسكرية.

وشددد السياسي اليمني، أن الروح المعنوية للحوثيين منهارة لذلك تشهد العديد من الجبهات تراجعًا للحوثيين وخسائر فادحة على مستوى القيادة، وأيضا ثورة لزعماء القبائل ضد الجماعة المتمردة، مؤكدًا أن الانتصار ودحر الحوثي بات قريبًا.