المرجع : «ميانمار» تبدأ في استعادة مسلمي الروهينجا (طباعة)
«ميانمار» تبدأ في استعادة مسلمي الروهينجا
آخر تحديث: الأحد 15/04/2018 05:14 م إسلام محمد
«ميانمار» تبدأ في
أعلنت وكالة أنباء «أراكان» بدء حكومة ميانمار بالأمس، في إعادة أول خمسة أفراد من أصل ما يقرب من 700 ألف نازح من أقلية الروهينجا المسلمة، التي فرَّ أبناؤها إلى بنجلاديش من وطنهم؛ بعد حملة عسكرية وحشية؛ شنها جيش ميانمار في 24 أغسطس من العام الماضي.
ووِفقًا للوكالة؛ فقد تمكَّن خمسة أفراد من أسرة واحدة -كانوا قد فرُّوا من منازلهم- من العودة إلى منازل أقاربهم في بلدة منجدو بولاية أراكان في ميانمار عَبْرَ مخيم تاونج بيو ليتوي، وحصلوا على بطاقات هوية وطنية، بعد توقيع ميانمار وبنجلاديش اتفاقًا لإعادة لاجئي الروهينجا.
وكان وزير الرعاية الاجتماعية والإغاثة وإعادة التوطين الميانماري، صرَّح يوم الخميس الماضي، 12 أبريل 2018، خلال زيارته لبنجلاديش، أنه من المحتمل أن تسمح بلاده لمسلمي الروهينجا بالحصول على حق المواطنة بعد عودتهم؛ إلا أن اللاجئين رفضوا العرض؛ لأنه يحرمهم من حق المواطنة، ويصنفهم على أنهم دخلاء أجانب.
وتأتي خطوة إعادة أول أسرة من النازحين، بعد تصريحات ممثل ادعاء بالمحكمة الجنائية الدولية، التي تناول فيها المجازر التي تجرى ضد الأقلية المسلمة، وقالت زعيمة ميانمار الفِعْليَّة «أون سان سو تشي»: إن تصريحات عضو «الجنائية الدوليَّة» مصدر مخاوف جدية لحكومتها.