المرجع : أكاديمية تدريب الدعاة.. محاربة الإرهاب بوسطية الدين (طباعة)
أكاديمية تدريب الدعاة.. محاربة الإرهاب بوسطية الدين
آخر تحديث: الأحد 05/08/2018 05:06 م أحمد عادل
أكاديمية تدريب الدعاة..
خلال اجتماع الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف المصري الجمعة الماضية مع قيادات الدعوة في محافظة بورسعيد، أعلن أنه سيتم افتتاح أكبر أكاديمية لتدريب الدعاة في مدينة السادس من أكتوبر، في شهر أكتوبر المقبل.

وقال «جمعة» خلال اللقاء: إن تأهيل الدعاة الذين يعتلون منابر المساجد لمواجهة الفكر المتطرف والإرهاب، أحد أهم أهداف الأكاديمية، مضيفًا أنه يجب العمل على توسيع قاعدة المدارس العلمية والقرآنية في مصر؛ بهدف نشر الدين الإسلامي المعتدل.


أكاديمية تدريب الدعاة..
وأشار وزير الأوقاف إلى أن هناك خطة شاملة تهدف لتأهيل 3 آلاف داعية، تعمل على تحويل الإمام المستنير من حالة فردية إلى ظاهرة عامة تشمل أئمة المساجد التابعة للوزارة.

فيما قال جابر طايع رئيس القطاع الديني بالوزارة: إن الأكاديمية تهدف للرقي بمستوى الأئمة، والعمل على خروج جيل من الدعاة قادر على مواجهة الأفكارة المتشددة، مشيرًا في تصريحات صحفية إلى أنه سينضم للأكاديمية، مجلس أمناء مكون من علماء اجتماع، والعديد من الرموز المصرية في مختلف المجالات.

الشروط:

وأكد طايع أن من أهم الشروط التى وضعتها وزارة الأوقاف للمتدربين في الأكاديمية أن يكون من حافظي القرآن الكريم، ويتقن اللغة العربية واللغات الأجنبية الأخرى والكمبيوتر، وأن تكون له القدرة الكامل على الحوار مع الآخرين من فئات المجتمع كافة، مضيفًا أن الأكاديمية لا تستهدف الدعاة الذكور فقط، لكن هناك أيضًا دورات للفتيات الواعظات.


أكاديمية تدريب الدعاة..
تجديد الخطاب الديني

وفي السياق ذاته، ثمّن الشيخ محمد البسطويسي، نقيب الدعاة، دور وزارة الأوقاف في إنشاء الأكاديمية؛ بُغية الوصول للهدف المنشود له وهو تجديد الخطاب الديني، الذي دعا اليه الرئيس السيسي في أكثر من مناسبة.

وقال البسطويسي في تصريحات خاصة لـ«المرجع»: إن الوزارة تسعى جاهدةً لتجديد الدماء فيها، والارتقاء بمستوى الأئمة لمواكبة القضايا الفكرية المعاصرة، معتبرًا أن الأكاديمية بداية الانطلاقة نحو التجديد والتأهيل.

ونوّه نقيب الدعاة بدور الفتيات الواعظات، قائلًا: إن دورهن ليس جديدًا، مؤكدًا على دور المرأة في المشاركة المجتمعية.